عبدالعال يرفع الجلسة العامة.. ويؤكد على جهود الدولة لتحسين الأحوال المعيشية - بوابة الشروق
الخميس 24 أكتوبر 2019 2:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


عبدالعال يرفع الجلسة العامة.. ويؤكد على جهود الدولة لتحسين الأحوال المعيشية

علي عبد العال
علي عبد العال
أحمد عويس
نشر فى : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 8:20 م | آخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 8:20 م

رفع منذ قليل، الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، الجلسة العامة للبرلمان، على ان يعاود المجلس الانعقاد، يوم الاحد ٢٠ أكتوبر المقبل.

وشهدت الجلسة العامة اليوم، القاء كل من رئيس الوزراء ووزراء الخارجية والرى والاسكان، بيانا حول الموقف من سد النهضة.
كما ناقش المجلس، عدد من طلبات الاحاطة المقدمة من النواب، الموجهة لوزير المالية، حول مشكلات الصناديق الخاصة والحد الادنى للاجور وغيرها.

وعقب قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، فى نهاية الجلسة، مؤكدا أن الوزارة ملتزمة تماما، بمرتبات الموظفين بالحسابات والصناديق الخاصة، متابعا، تم ضبط منظومة مرتبات الصناديق والحسابات الخاصة، بحيث يتم توريدها كل ثلاث شهور مقدما، للجهات، ضمانا لوصولها للموظفين في وقتها.

وطالب معيط، أعضاء مجلس النواب، إبلاغه فور اكتشافهم تأخر مرتبات موظفي الصناديق والحسابات الخاصة او عدم وجود رصيد بها في أي جهة، ليتم حلها على الفور.

وقبلها قال د. علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن جهد كبير بذل من الدولة المصرية خلال الخمس سنوات الماضية حققت الانتقال من اللادولة إلي بناء دولة حقيقة، مؤكدا علي أن ما حدث من جهود تعد معجزة كبيرة خاصة فيما يتعلق بالبنية الأساسية بمختلف المجالات لم تحدث في أي عصر من العصور التى مرت بها مصر.

و أكد علي أن الجميع سمع ما ذكرته الحكومة في أن فائض السلع لم يكن يكفي سوي شهرين، والآن يوجد فائض كبير سواء كان في السلع أو الاحتياطيات الأجنبية، مع المجهود الكبير في الصحة والإسكان ، والتربية والتعليم التى ستكون نتائجها إيجابية ليست الآن ولكن في الفترة المقبلة قائلا:" منظومة التعليم يتم إًصلاحها من البداية لأنها وقعت..والانتقال من مرحلة التلقين للإبداع والمنظومة الجديدة شارك فيها أكفا بيوت الخبرة والتربية حتي أصبح منتج تعليمي مصر تطلبه العديد من الدول".
وبشأن الأوضاع الصحية قال عبد العال جهود كبيرة تبذل وخاصة مبادرات فيروس سي والتى يتم تصدريها للعديد من الدول أيضا ، ومشروع قانون التأمين الصحي الشامل الذي ظل حبيث الأدراج منذ 1985، مؤكدا علي أنه يتم بناء مصر بطريقة صحيح زي الكتاب ما بيقول ".
وتابع عبد العال:" كل تطوير وبناء بيكون له ضريبة ...وأحنا فى 67 شوفنا معاناه أكثر من الوضع الحالي وكنا نستخدم العسل الأسود محل السكر...وكل الطعام كان يوجه لمعسكرات القوات المسلحة وكانت طوابير الجمعية كثيرة وفرخة واحده توزع علي المواطنين "، مؤكدا علي أنه رغم الإصلاح الذي يتم الآن تتوافر السلع والمواد الغذائية والسلع موجود رغم أن أسعارها عالية ولكنها موجوده.
ولفت إلي أن جهود الحكومة تضمنت رفع الحد الأدني من 1200جنية لـ2000، وأيضا برنامج تكافل وكرامة الذي حقق الكرامة لكثير من الأسر، مؤكدا علي ضرورة أن لا نصدر صورة سلبية للشباب، ونحن نسير علي الطريق الصحيح والأمل قائم، ووضع الجنيه المصري ومعدلات البطالة أًبحت مختلفة قائلا:" القصة مش في توفي الأكل والشرب ... القصة في البناء والتنمية والمواطن المصري سترد له التحية علي دوره الوطني".

قبلها قال النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، أن رؤية المعارضة في البرلمان لبيان الحكومة الذي تم عرضه علي النواب بجلسة الثلاثاء مضلل وقاصر، مستشهدا بما ذكره من إيرادات متعلقة بالسياحة وأنها تتجاوز ما كان يحصل قبل ثورة يناير مؤكدا علي أن هذا تضليل خاصة أن الدولار كان في 2011 بواقع 5 جنيهات والآن يقارب الـ16جنيها.

وأكد علي أن البيان لم يتضمن أي من خطوات الإًصلاح السياسي، الذي لابد منه بالتوازي مع الإصلاح الإقتصادي، مع فتح المجال العام وتنفس الحرية قائلا:" الناس زي ما هي عايزه عيش عايزه حرية".

ولفت طنطاوي إلي أن نواب البرلمان لم يقدموا شيئ للشعب ، ما حدث خلال الفترة الأخيرة وخاصة ملف التموين وملف تكافل وكرامة ، مشيرا إلي أنه ليس من المنطقي أن تعارض الأغلبية الحكومة لأنها هي من منحثها الثقة في الأساس قائلا:" معارضة الأغلبية للحكومة غير منطقي وغير فاعلة".

وأكد طنطاوي أن الأغلبية كان الأولي لها أن تحاسب الحكومة وليس معارضتها، مؤكدا علي أن بيان الحكومة لم يتضمن الإصلاح المؤسسي الحقيقي.
وعقب علي حديثه رئيس المجلس د. علي عبد العال، بأنه أعطاه مساحة للوقت من الحديث وهو يمثل المعارضة، ولكن لابد أن تعي أن رئيس الدولة مقامه رفيع ولا يجوز له التعرض ، مثلما يحدث في كل برلمانات العالم، مؤكدا علي أنه يتعرض للهجوم من قبل الأغلبية بشأن إعطاءه المساحة الأكبر للمعارضة في المجلس.

وأكد عبد العال علي أن يعلم أن والد طنطاوي كان من أبناء القوات المسلحة، وأيضا يدرك وطنية المعارضة في المجلس، وأنها جزء من المجلس وجزء من النظام السياسي وأنه يثق في المعارضة، فيما عقب طنطاوي بقوله:" نحن نحب الدولة المصرية ونساندها ونستهدف دائما الأفضل وعلي استعداد لأن نكون في أوائل الصفوف السياسية والعسكرية أو أي مكان".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك