الهجرة: حريصون على دمج العمالة المصرية العائدة من الخارج بالمشروعات القومية - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 أغسطس 2020 3:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الهجرة: حريصون على دمج العمالة المصرية العائدة من الخارج بالمشروعات القومية

أحمد كساب:
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 2:51 م | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 2:51 م

• مكرم: الفترة المقبلة تشهد الترويج للفرص المتاحة بكل المشروعات لتكون لبنة جديدة في بناء الثقة مع المواطنين المصريين بالخارج
قالت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، إن كل أجهزة الدولة حريصة على دمج العمالة المصرية العائدة من الخارج، واستيعاب تلك العمالة في المشروعات القومية والإنتاجية أو دعمهم من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، والذي يستهدف توفير كل أشكال الدعم للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فضلا عن توفير فرص عمل جديدة للشباب المصري خاصة في المجالات كثيفة العمالة.

وأضافت مكرم، خلال العدد الثامن عشر من مجلة "مصر معاك" إحدى أدوات الوزارة المستحدثة للتواصل مع المصريين بالخارج، أن إطلاق استمارة "نورت بلدك" لتسجيل العائدين من الخارج "إلكترونيًا" على مواقع الوزارة يعد استمرارًا في العمل الجاد والتكامل الحكومي، من أجل دمج أبناء مصر العائدين من الخارج ضمن منظومة الحفاظ على العمالة وعبور هذا التحدي، عبر تقديم البرامج التدريبية المناسبة للعائدين من الخارج وتوفير فرص العمل التي تتوافق مع إمكانياتهم، وتتواءم مع المزايا النسبية لكل محافظة ينتمون إليها، وهو ما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشارت إلى أن الاستمارة تعد ضربة البداية وليست نهاية الطريق، حيث إن هناك استراتيجية متكاملة تم عرضها على مجلس الوزراء، تتضمن مقترح تشكيل لجنة معنية باستدامة دراسة سبل مساعدة العائدين على توفير فرص عمل، وكذلك طرح آليات توظيف مدخراتهم في مشروعات صغيرة أو أوعية ادخارية مناسبة بالبنوك المصرية، واستثمار طاقات وخبرات العائدين في مجالات العمل المختلفة، ودمجها في استراتيجية الحكومة للتنمية 2030.

وتضمن الاقتراح أن تتكون اللجنة من ممثلي مختلف الوزرارت المعنية، إضافة لوزارة الهجرة مثل الخارجية والتخطيط والتجارة والصناعة والقوى العاملة، وكذلك البنك المركزي والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.

ونوهت بأن فكرة الاستمارة بدأت بنموذج مطبوع تم الاتفاق عليه بالتعاون مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط؛ حيث تم توزيع الاستمارة على المدن الجامعية لمن كان يقضي فترة الحجر الصحي العائدون من دول الخليج، خاصة مخالفي الإقامات والعائدون بشكل نهائي، خاصة الفئات المتضررة من إنهاء عقودها بسبب جائحة كورونا.

وتابعت أنه يقوم فريق من وزارتي الهجرة والتخطيط بتحليل بيانات استمارة "نورت بلدك"، وما تظهره المؤشرات المبدئية للعينات الأولية لبيانات العائدين من 23 محافظة، تتصدرهم النسبة الأعلى محافظات صعيد مصر، وتصدرت سوهاج النسبة الأعلى للمحافظات.

كما تنوعت الفئات العمرية بين فئة عمرية من 19 حتى 40 عامًا، وهي الفئة العمرية الأعلى نسبة بين العائدين، مشيرة إلى أنه خلال الفترة المقبلة سيتم الترويج للفرص المتاحة في كل المشروعات؛ لتكون لبنة جديدة في بناء الثقة مع المواطنين المصريين بالخارج الذين لمسوا بنفسهم جهد الدولة وتوجيهات الرئيس المباشرة بالاهتمام بهم وإعادتهم إلى أرض الوطن ودمجهم في جهود التنمية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك