وزير القوى العاملة يتابع مستحقات المصري المتوفي في حادث دهس بالكويت - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 6:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير القوى العاملة يتابع مستحقات المصري المتوفي في حادث دهس بالكويت

وزارة القوي العاملة
وزارة القوي العاملة
أحمد كساب
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 2:44 م | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 4:00 م

• كفيله يتعهد بصرف راتب شهري لأسرته تقديرا لشهامته

تابع محمد سعفان وزير القوى العاملة، مع مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بالكويت مستحقات الضحية المصري عادل حلمي المتوفي في حادث دهس الوفرة بدولة الكويت، للتأكيد من صرفها لذويه.

وأوضح هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي لوزارة القوى العاملة، أن الوزير تلقى تقريرا عاجلا من الملحق العمالي أحمد إبراهيم رئيس مكتب التمثيل العمالي بالكويت، كشف فيه أنه تواصل مع مسؤول المزرعة المهندس الزراعي أحمد عبد العزيز، الذي أكد أن كفيله عمر شرار العازمي، تعهد بصرف راتب المتوفي حتى تكبر ابنته البالغة من العمر الآن 3 أشهر.

وقطع "العازمي"، عهدا على نفسه بالوقوف إلى جانب أسرة المصري الذي كان يعمل - قبل وفاته - في مزرعته بالوفرة، والذي فارق الحياة دهسا، وهو يطارد مجموعة من اللصوص في أثناء توجهه إلى عمله في المزرعة، حيث شاهد مجموعة من اللصوص يسرقون حديدا منها بسيارة لوري، فقاومتهم وحاول الإمساك بالسيارة من المنتصف، فسقط تحتها حتى تعرض للدهس.

وكان المواطن المصري المتوفي، يعمل في مزرعة "العازمي" منذ 6 سنوات، وهو وحيد والدته، ويصرف على زوجته واثنين من إخوته، بعد وفاة والده، ولديه طفلة لم يرها، حيث سافر العام الماضي وتزوج وجلس في بلده مدة شهر واحد، وعاد إلى الكويت.

وكانت الحادثة وقعت في منطقة الوفرة، حيث تلقت عمليات وزارة الداخلية الكويتية بلاغاً عن وجود شخص ملقى على الأرض خارج سور إحدى المزارع التي يعمل بها، فانتقل إلى المكان رجال الأمن والطوارئ الطبية، ولدى وصولهم عثروا عليه جثة هامدة، وتم استدعاء رجال الأدلة الجنائية، للمعاينة ونقل الجثمان إلى الطب الشرعي.

ودلت المعاينة الأولية على أنه تعرّض للدهس، بسبب وجود آثار لإطارات في المكان، وتم رفع الجثة بأمر المحقق وإحالتها إلى جهة الاختصاص، وتسجيل قضية دهس ووفاة، ومخاطبة المباحث بإجراء التحريات ومعرفة الداهس وضبطه، والبحث عن كاميرات مراقبة قريبة من الموقع، للتأكد إن كان الحادث متعمداً أم لا.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك