السيسي يوجه بمواصلة جهود مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن كورونا - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أغسطس 2020 10:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

السيسي يوجه بمواصلة جهود مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن كورونا

أ ش أ
نشر في: الخميس 9 يوليه 2020 - 4:16 م | آخر تحديث: الخميس 9 يوليه 2020 - 4:17 م

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاستمرار في جهود مواجهة التحديات الاقتصادية الناجمة عن تداعيات (كورونا) خاصةً في القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا، إلى جانب توفير السلع الاستراتيجية من منتجات غذائية ومستلزمات طبية، والعمل على إيجاد المزيد من فرص التوظيف لفئة العمالة غير المنتظمة.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي عقده اليوم الخميس مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، بحضور الدكتور إيهاب أبوعيش نائب وزير المالية للخزانة العامة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الاجتماع تناول استعراض مدى تأثير أزمة كورونا على المؤشرات الاقتصادية للدولة، خاصةً معدلات الاستهلاك المحلي، وعلى قطاعات الاتصالات والسياحة والصحة والرعاية الطبية.

حيث تم الإشارة في ذات السياق إلى التأثر الذي لحق بقطاع السياحة على المستويين المحلي والعالمي نتيجة (كورونا) لا سيما مع الإجراءات الاحترازية وقرارات الإغلاق التي شهدتها العديد من دول العالم، فضلاً عن التراجع العالمي الذي أصاب إنتاج العديد من السلع بسبب انخفاض الطلب وتأثر سلاسل التوريد، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت بشكل ملحوظ.

كما شهد الاجتماع استعراض تطورات تنفيذ برنامج (أطفال بلا مأوى) تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي الذي يعمل على معالجة تلك الظاهرة على مستوى الجمهورية مـن خلال تقديم خدمات الرعاية والتأهيل لهم، حيث وجه الرئيس السيسي بتقديم المزيد من الدعم وحزم التمويل لهذا البرنامج الذي يساهم في دمج هؤلاء الأطفال فـي المجتمـع في إطار تربوي واجتماعي سليم، خاصةً في المحافظات الأعلى كثافة، وبالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية ومؤسسات المجتمع المدني.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك