فيديو.. داعية: ليلة القدر تغفر الصغائر والكبائر - بوابة الشروق
الخميس 17 يونيو 2021 10:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

فيديو.. داعية: ليلة القدر تغفر الصغائر والكبائر

 الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي
الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي

نشر في: الأحد 9 مايو 2021 - 8:46 م | آخر تحديث: الأحد 9 مايو 2021 - 8:46 م

قال الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي، إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في فضل شهر رمضان: «أتاكم شهرُ رمضانَ، شهرٌ مبارَكٌ، فرض اللهُ عليكم صيامَه، تفتحُ فيه أبوابُ الجنَّةِ، وتُغلَق فيه أبوابُ الجحيم، وتُغَلُّ فيه مَرَدَةُ الشياطينِ، وفيه ليلةٌ هي خيرٌ من ألف شهرٍ، من حرم خيرها فقد حرم».

وأضاف خلال حواره لبرنامج «البيه والهانم» مع الإعلاميين ممدوح الشناوي ورنا عرفة، عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن المحروم هو من حرم من ليلة القدر، ولم يحصل على ثوابها، مشيرًا إلى أن الأمة عُوقبت بسبب رجلين، وتم حجب ليلة القدر عن المسلمين، وهذا واضح في حديث: «خَرَجَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لِيُخْبِرَنَا بلَيْلَةِ القَدْرِ فَتَلَاحَى رَجُلَانِ مِنَ المُسْلِمِينَ فَقَالَ: خَرَجْتُ ... فُلَانٌ وفُلَانٌ، فَرُفِعَتْ وعَسَى أنْ يَكونَ خَيْرًا لَكُمْ، فَالْتَمِسُوهَا في التَّاسِعَةِ، والسَّابِعَةِ، والخَامِسَةِ».

ولفت إلى أن الإمام عبد الغني النابلسي قال إن الله يغفر في ليلة القدر الصغائر والكبائر، وفضل الله أوسع، ألم يقل الله: «ورحمتي وسعت كل شيء».
وذكر أن المسلم عليه أن يقوم ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا لله عز وجل، مشيرًا إلى أن الرسول قال: «التمسوا ليلة القدر في العشر الأواخر في رمضان».

وأوضح أن الإنسان إذا كان عمره 60 عامًا، ويقضي 8 ساعات عمل في اليوم، فهذا يعني أنه يعمل 20 عامًا، وينام 20 عامًا، ويكلف المسلم بعد الوصول لسن البلوغ الذي يقدر بـ15 عامًا، وهذا يعني أن الإنسان سيحاسب على 5 سنوات فقط من حياته.

وتابع: «لو المسلم بياكل ويشرب ويدخل الحمام في عامين من عمره الذي يقدر في الغالب بـ60 عامًا، يبقى هيتحاسب على سنتين فقط».
وأشار إلى أن ليلة القدر سميت بهذا الاسم لأنها ليلة ذات قدر وشرف، وقيل لأن الله أنزل الله فيها كتاب ذا قدر، على نبي ذا قدر، واختص بها أمة ذات قدر، فسميت ليلة القدر، وقيل لأن هذه الليلة يقضى فيها كل أمر حكيم.
وأكد أن الشجار والبغض والخصام لا يؤدي إلى قبول ليلة القدر، مضيفًا أن الذنب يحرم الإنسان من تعلم الدين، بمعنى أن الإنسان قد يصاب بالجهل في الدين بسبب التباغض والتشاجر.
وأوضح أن الشمس صباح ليلة القدر تكون بيضاء قليلة الاحمرار، لأن الملائكة تحجب بأجنحتها أشعة الشمس، وقيل أن أن ضوء ليلة القدر في هذه الليلة يؤثر على ضوء الشمس، مؤكدًا أن المسلم عليه أن يقوم آخر 10 أيام، لكي ينال فضل ليلة القدر، من خلال الاستزادة في العبادة.

وأفاد بأن بن عباس يرى أن ليلة القدر في السابع والعشرين، قائلاً: «ربنا خلق السموات سبع، والإراضين سبع، والطواف حول الكعبة سبع، والطواف بين الصفا والمروة سبع، وهذا يدل على أن ليلة القدر في السابع والعشرين».
واستطرد أن عدد حروف سورة القدر يقدر بـ114 حرفا على عدد سور القرآن، وعدد كلمات سورة القدر يقدر بـ30 كلمة، على عدد أجزاء القرآن، مشيرًا إلى أن موقع كلمة «هي» يقدر بـ27 في قوله تعالى: «إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ* سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك