مصدر: تحليل مخدرات لسائقى القطارات لضمان سلامة المسافرين فى عيد الفطر - بوابة الشروق
الخميس 17 يونيو 2021 9:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

مصدر: تحليل مخدرات لسائقى القطارات لضمان سلامة المسافرين فى عيد الفطر

أحمد سعداوى
نشر في: الأحد 9 مايو 2021 - 6:26 م | آخر تحديث: الأحد 9 مايو 2021 - 6:27 م

وزير النقل: خطة لزيادة المنقول من البضائع عبر السكة الحديد إلى 25 مليون طن سنويًا.. ودخول المنطقة الأوتوماتيكية بين برجى إشارات سيدى جابر وكفر الدوار فى الخدمة ضمن مشروع تطوير نظم الإشارات

اتخذت الهيئة القومية لسكك حديد مصر مجموعة من التدابير المتعلقة بتيسير رحلات القطارات فى عيد الفطر، وقررت الدفع بـ8 قطارات إضافية وعربتين علاوة على كل قطار لاستيعاب الأعداد وتجنبًا للزحام خصوصًا على خط الوجه القبلى، كما أتاحت حجز نسبة 20% من المقاعد إلكترونيًا تفاديًا للتكدس بالمحطات.

وكشف مصدر مسئول بالهيئة لـ«الشروق»، عن حالة من الاستنفار فى صفوف العاملين بالهيئة جراء الحوادث المتكررة التى تعرضت لها الهيئة خلال الفترة الأخيرة، وتعهدات وزير النقل كامل الوزير، ورئيس هيئة السكك الحديدية مصطفى أبو المكارم بمحاسبة المقصرين ووقف غير المنضبطين عن العمل وفقًا للائحة الهيئة.

وأوضح المصدر أن هناك مجموعة من الإجراءات تتخذها الهيئة لضمان سلامة المسافرين فى عيد الفطر، على رأسها إجراءات تحليل المخدرات للعاملين لبيان درجة التزام السائقين والكمسارية ورؤساء القطارات وعمال التحويلات وخفراء المزلقانات.
وفتحت هيئة السكك الحديدية، اليوم، باب حجز مقاعد القطارات العلاوة المقرر تشغيلها خلال عيد الفطر المبارك ابتداء من اليوم، على أن يستمر تشغيلها خلال فترة عيد الفطر حتى 21 مايو الجارى، لنقل ركاب الوجه القبلى إلى محافظاتهم لقضاء عيد الفطر مع أسرهم.

فى سياق قريب، قال وزير النقل كامل الوزير، إن الوزارة لديها خطة لزيادة حجم المنقول من البضائع عبر السكك الحديدية ليصل إلى 25 مليون طن سنويا بنسبة 5% من حجم المنقول على المستوى القومى لزيادة موارد الهيئة، مضيفا أنه تم توريد 131 عربة بضائع سطح للحاويات من مصنع سيماف من بين 141 عربة، كما تم التعاقد على توريد 75 عربة لنقل الغلال و1000 عربة بضائع أنواع مختلفة لدعم أسطول الهيئة.
ووجه الوزير، خلال جولته التفقدية بورش جبل الزيتون بالإسكندرية، بتحديث جميع المعدات بالورشة واستغلال المساحات لإنشاء ورش جديدة بها أحدث المعدات لزيادة إنتاجية الورشة وعدد العربات التى يتم إصلاحها وإجراء العمرات لها.
وخلال لقائه بالعمال والمهندسين بالورشة أكد الوزير تبنى الوزارة خطة للنهوض بمرفق السكك الحديدية وإحداث نقلة نوعية كبيرة فى مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب من خلال تطوير جميع عناصر منظومة السكك الحديدية الحالية التى تصل أطوال شبكتها إلى 10 آلاف كم طولى بالتوازى مع إنشاء شبكة من خطوط القطار الكهربائى السريع وربطهما معا.
وأوضح الوزير أن خطة التطوير تتضمن تعديل نظام الحوافز وربطه بالانضباط وزيادة الإنتاجية، قائلًا: «الحافز لمن يستحق ولا حافز لمن لا يعمل وبزيادة إنتاجية الورش ستزداد الحوافز، والأرباح للشركات الرابحة فقط وسيتم تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بكل حزم».

وتابع الوزير أن الوزارة خططت لتطوير العنصر البشرى والارتقاء به حيث تم وضع وتنفيذ خطة لإعادة تأهيل وتدريب وتثقيف وتوعية العنصر البشرى الموجود والارتقاء بمستواه الفنى ووضع آلية ومعايير مختلفة لاختيار العناصر الجديدة.

كذلك، أعلن وزير النقل دخول المنطقة الأوتوماتيكية بين برجى إشارات سيدى جابر وكفر الدوار فى الخدمة ضمن مشروع تطوير نظم الإشارات على خط سكة حديد القاهرة الإسكندرية بطول 208 كيلومترات.
وقال الوزير، إن المشروع يجرى تنفيذه بمعرفة شركة تاليس الإسبانية العالمية بنظام الكترونى حديث (EIS) يحقق أعلى معدلات الأمان، مشيرًا إلى أنه بدخول تلك المنطقة فى الخدمة يتم إكمال 160 كيلومترًا بين 208 كيلومترات هى طول المشروع.

وألمح الوزير إلى أن مشروعات تحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بإجمالى أطوال 1800 كيلومتر بتكلفة 46.8 مليار جنيه، بهدف لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط شبكة السكك الحديدية، ومن المقرر إنهاؤها بنهاية العام الجارى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك