وزيرة التخطيط تستعرض منظومة تطوير التعليم الفني - بوابة الشروق
الجمعة 21 يناير 2022 12:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وزيرة التخطيط تستعرض منظومة تطوير التعليم الفني

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 1:15 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 1:15 م

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إنّ منظومة التعليم الفني كانت تعاني خلال السنوات الماضية من وجودها في عدد كبير من الوزارات.

جاء ذلك خلال الجلسة العلمية الأولى خلال المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي والمؤتمر العام لمنظمة "الإيسيسكو"، بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي عقدت تحت عنوان "تحديات وظائف المستقبل من منظور عالمي".

وأضافت أنّ خطة الإصلاح الهيكلية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي ركّزت على سوق العمل، مشيرة إلى إعادة هيكلة منظومة التعليم الفني تحت هيكل واحد.

وأوضحت أنه يتم ضم كل الجهات التي تعمل على هذه المنظومة، لافتة إلى الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص باعتباره شريكًا أساسيًّا في التنمية.

وأكّدت أنه ستكون هناك مهارات قطاعية، بمعنى أن المجالس ستشرف على المهارات المطلوبة في كل قطاع لضمان أن يكون الخريجون ملائمين لسوق العمل.

وذكرت أنه يتم ربط المدارس بالمشروعات القومية سواء المدارس الفنية أو التطبيقية المرتبطة بالمناطق الصناعية.

وأكّدت أنّ المنظومة تتضمن توفير تدريبًا للطالب ليخرج جاهزًا لسوق العمل، ومن ثم يحصل على وظيفة بعائد مجزٍ، وهو ما غيّر الصورة الفنية لمنظومة التعليم الفني، وهو ما مثّل أحد التحديات المهمة.

ولفتت إلى إنشاء أكاديمية خاصة للمعلمين، باعتبار أنّ المعلم هو أساس العملية التعليمية.

ويُعقد المنتدى في نسخته الثانية تحت رعاية الرئيس السيسي، تحت عنوان "رؤية المستقبل"، بمشاركة عدد من دول العالم الإسلامى، وكذلك عدد من الجامعات العالمية المرموقة والجهات والمنظمات الدولية، وذلك بالتزامن مع استضافة مصر للدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة "الإيسيسكو".

ويتناول المنتدى عددًا من المحاور من أهمها مستقبل العمل، إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل، احتياجات أسواق العمل المحلية والدولية فى ظل تداعيات جائحة كورونا، والتغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل، كما يتضمن المنتدى إقامة سلسلة من الفاعليات والأنشطة، فى صورة اجتماعات، وندوات، وورش عمل، وحلقات نقاش، ومحاضرات علمية من قبل خبراء من الأكاديميين والمهنيين وممثلي المنظمات الدولية، ورجال الأعمال والشباب، بالإضافة إلى معرض يضُم العديد من الأجنحة الخاصة بالمُشاركين من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، والشركات التكنولوجية المُتخصصة في التعليم والبحث العلمي، والمُنظمات الدولية، وجهات التمويل.

وينعقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمى هذا العام، بالتناغم مع انعقاد الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو برعاية الرئيس وبمشاركة 49 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك