الرئيس السيسي: إتاحة التعليم للجميع لن يكن بنفس الجودة في الدول المتقدمة - بوابة الشروق
الجمعة 28 يناير 2022 1:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الرئيس السيسي: إتاحة التعليم للجميع لن يكن بنفس الجودة في الدول المتقدمة

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 1:01 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 1:01 م

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنّ الدولة المصرية وفّرت الإتاحة عبر توفير التعليم للجميع، لكنه رأى أن جودة هذا التعليم لم تكن بنفس الدرجة في الدول المتقدمة.

جاء ذلك خلال الجلسة العلمية الأولى بالمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي والمؤتمر العام لمنظمة "الإيسيسكو"، بالعاصمة الإدارية الجديدة، التي عقدت تحت عنوان "تحديات وظائف المستقبل من منظور عالمي".

وأضاف أن توفير جامعة لكل مليون نسمة وفقًا للمعايير الصحيحة فإن هناك لتوفير 100 جامعة في مصر، لافتًا إلى التحرك خلال السنوات الست الماضية لإنشاء جامعات.

وأكّد الاهتمام بجودة التعليم من خلال التوأمة مع جامعات عالمية، لتنظيم العملية التعليمية، معقّبًا: "نتقبل هذا الأمر بكل ود.. نتعلم من غيرنا بشكل جيد لنسير بشكل صحيح من أجل شبابنا".

ويُعقد المنتدى في نسخته الثانية تحت رعاية الرئيس السيسي، تحت عنوان "رؤية المستقبل"، بمشاركة عدد من دول العالم الإسلامى، وكذلك عدد من الجامعات العالمية المرموقة والجهات والمنظمات الدولية، وذلك بالتزامن مع استضافة مصر للدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة "الإيسيسكو".

ويتناول المنتدى عددًا من المحاور من أهمها مستقبل العمل، إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل، احتياجات أسواق العمل المحلية والدولية فى ظل تداعيات جائحة كورونا، والتغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل، كما يتضمن المنتدى إقامة سلسلة من الفاعليات والأنشطة، فى صورة اجتماعات، وندوات، وورش عمل، وحلقات نقاش، ومحاضرات علمية من قبل خبراء من الأكاديميين والمهنيين وممثلي المنظمات الدولية، ورجال الأعمال والشباب، بالإضافة إلى معرض يضُم العديد من الأجنحة الخاصة بالمُشاركين من مختلف الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، والشركات التكنولوجية المُتخصصة في التعليم والبحث العلمي، والمُنظمات الدولية، وجهات التمويل.

وينعقد المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمى هذا العام، بالتناغم مع انعقاد الدورة الرابعة عشرة للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو برعاية الرئيس وبمشاركة 49 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك