تقرير فرنسي: الأثرياء هم أكثر تحملا لمسؤولية الاحتباس الحراري - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 3:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


تقرير فرنسي: الأثرياء هم أكثر تحملا لمسؤولية الاحتباس الحراري

هايدي صبري
نشر في: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 3:17 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 ديسمبر 2021 - 3:17 م

أفاد تقرير مختبر اللا مساواة العالمي، الملحق بكلية باريس للاقتصاد، نشرته صحفة "لوموند" الفرنسية، اليوم الأربعاء، بأن الأثرياء هم الأكثر تحملاً لمسؤولية الاحتباس الحراري، كما أن أغنى 10% على هذا الكوكب وحدهم يشكلون ما يقرب من نصف جميع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عام 2019.

ووفقاً للتقرير الفرنسي، فإن أغنى سكان العالم، هم أولئك الذين يتحملون "مسؤولية هائلة" عن ظاهرة الاحتباس الحراري، وعليهم تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بدءًا من ثاني أكسيد الكربون.

ويذكر أن الفصل الخاص بهذه القضية في التقرير، برئاسة الخبير الاقتصادي لوكاس تشانسيل، يستند إلى البصمة الكربونية بالمعنى الواسع: كل من قطاعات الاقتصاد المختلفة، التي ترتبط بمستويات الاستثمارات الحكومية والتي، على وجه الخصوص، الناتجة من عدم المساواة في الاستهلاك الخاص.

ووفقا للتقرير: "عندما يستورد الأمريكيون الشماليون الهواتف الذكية (الهواتف) من شرق آسيا، فإن انبعاثات الكربون الناتجة أثناء إنتاج ونقل وبيع هذه الهواتف الذكية تُنسب إلى أمريكا الشمالية وليس إلى الآسيويين، والشرق".

كما خلصت الدراسة الفرنسية، إلى أن أغنى 10٪ من الكوكب فقط يمثلون ما يقرب من نصف جميع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المسجلة في عام 2019 (47.6٪).

وعلى العكس من ذلك، فإن النصف الأقل ثراءً من السكان يتسببون في 12٪ فقط من الانبعاثات الكربونية. مقارنة بـ 7.7 مليار نسمة على الأرض.

وبعبارة أخرى، فإن الحاجة الملحة تستدعي اتخاذ تدابير هادفة، أولاً في اتجاه أكبر بواعث، وإن الهدف المتمثل في احتواء ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار درجتين مئويتين بحلول نهاية القرن، مقارنةً بعصر ما قبل الصناعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك