دراسة تحذر: الدجاج خطر على الإنسان لاحتوائه على مضادات حيوية - بوابة الشروق
الخميس 17 أكتوبر 2019 3:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

دراسة تحذر: الدجاج خطر على الإنسان لاحتوائه على مضادات حيوية

منار محمد
نشر فى : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 10:58 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 10:58 ص


توصلت دراسة حديثة قام بها عدد من الباحثون التابعون إلى مؤسسة الصحة القومية بجامعة ETH بسويسرا، إلى أنه على الرغم من أن حصول الدجاج على مضادات للميكروبات يحميه من الأمراض إلا أنه يؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان، ويمكن أن يؤدي إلى الموت المبكر مع كثرة تناول أطباق الدجاج.

ومع انتعاش الاقتصاد في بعض بلدان العالم وارتفاع مستوى الدخل أصبح هناك طلب متزايد على الدجاج، وارتفع الاستهلاك سواء في البلدان النامية أو المتطورة، وهذا ما دفع أصحاب العديد من مزارع الدجاج لايجاد طريقة للحفاظ على صحة الدجاج وحمايته من الميكروبات، ووجدوا أن الحل الأسرع هو منحه جرعات من مضادات الميكروبات، وكان لهذه الأدوية تأثير آخر وهو زيادة الوزن، وبالتالي اصبحوا يجنوا أرباح أكثر وأسرع دون النظر إلى أضرار ذلك على الصحة.

وأظهرت الدراسة التي تمت بتمويل من المؤسسة الوطنية السويسرية للعلوم، أن استخدام مضادات الميكبروبات تزايد بشكل خطير في البلدان مخنفضة الدخل، ويتم منحها للدجاج بشكل عشوائي ومفرط بهدف الربح والحفاظ على صحة المنتج حتى يصل إلى المستهلك، ووسط انخفاض مستوى الرقابة على ما يحصل عليه الدجاج من أدوية أصبح ذلك يشكل خطر على الإنسان الذي تناول الدجاج مع أنواع مختلفة من المضادات الحيوية.

وقال توماس فان بوكيل، قائد فريق الدراسة، إن معدلات مقاومة مضادات المكيروبات للدجاج مرتفعة في شرق الصين وشمال شرق الهند، أما المقاومة الأقل فظهرت في أمريكا الجنوبية وعدة مناطق بأفريقيا، أبرزها نيجيريا.

وأضاف أن العالم يشهد ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة استهلاك الدجاج، وتعد الهند والصين وأمريكا اللاتينية وأفريقيا من أكثر الدول تناولًا لهذه النوعية من اللحوم، وبشكل نسبي زاد معدل الاستهلاك بنسبة 50% خلال 10 سنوات فقط عند هذه الدول، أما في آسيا فارتفاع بنسبة ثلثين.

وأوضح أنه من أبرز الأمراض التي يتعرض لها الإنسان حينما يستهلك كمية كبيرة من الدجاج الحاصل على مضاد للميكروبات، السالمونيلا وهى عدوى تحدث في الأمعاء، والأشتراكية القولونية، وهى عبارة عن جرثومة توجد الأمعاء الغليظة، وبكتيريا المكورات العنقودية- وفقًا لموقع "sciencedaily".

وأشار إلى أنه من أبرز المضادات التي يمنحها أصحاب المزارع إلى الدجاج خلال مرحلة التربية وسط غياب الرقابة، البنسلين والكينولون وهى عبارة عن مجموعة من المضادات الحيوية قوية المفعول، والتتراسيكلين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك