دعوات شعبية في تركيا تطالب باستقالة صهر أردوغان من الحكومة - بوابة الشروق
الإثنين 28 سبتمبر 2020 11:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


دعوات شعبية في تركيا تطالب باستقالة صهر أردوغان من الحكومة

أردوغان
أردوغان
رباب عبد الرحمن:
نشر في: السبت 8 أغسطس 2020 - 10:10 م | آخر تحديث: السبت 8 أغسطس 2020 - 10:10 م

انتشرت دعوات تركية على وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد، لاستقالة وزير الخزانة والمالية بيرات البيرق بعد هبوط الليرة إلى مستوى قياسي جديد مقابل العملات الرئيسية.

وأطلق ناشطون أتراك عبر وسائل التواصل الاجتماعي هاشتاج # BeratAlbayrakİstifa ، الذي يعني "استقالة بيرات البيرق"، على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" مع تراجع الليرة، يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وقال ناشطون إن البيرق وعد الشعب منذ 2018 بصعود قيمة الليرة لكنهم رأوا أن الوضع صار من سيء لأسوأ، معتبرين بأنه لا يفعل شيء سوى أنه يشغل منصب صهر رئيس البلاد فقط.

وكان مسئول في حزب العدالة والتنمية صرّح مؤخراً بأنّه "ليس سراً الآن أن هناك صراعاً وبعض القضايا الخلافية بين وزير المالية بيرات البيرق ووزير الداخلية سليمان صويلو منذ زمن".

وأضاف أنّ استقالة صويلو في أبريل الماضي إثر فشل تدابير التعامل مع أزمة فيروس كورونا، كانت تفجيراً لتلك الخلافات، وإظهارا لها على الملأ.

وعكست استقالة صويلو خصومة قوية مع البيرق، وأحدثت هزّة في حكومة الرئيس التركي رجب طيل أردوغان، بينما توقع مراقبون سياسيون والعديد من استطلاعات الرأي أن يُطيح وزير الداخلية برئيسه وصهره معاً في حال إجراء انتخابات، بعد أن كان زوج ابنة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خليفة الرئيس المتوقع.

وواصلت الليرة التركية انخفاضها القياسي أمس الجمعة، حيث تم تداولها على انخفاض يصل إلى 1.2% إلى 7.32 للدولار، وتكبدت خسائر هذا العام تفوق 20 %.

وحاول البيرق تنفيذ سياسات لتحفيز النمو الاقتصادي في البلاد منذ تعيينه في يوليو 2018، بما في ذلك فرض عقوبات على الإقراض الرخيص من قبل البنوك التي تديرها الدولة، والتخفيضات الضريبية ودعم البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة، لكنّ سياساته الاقتصادية فشلت، نظرا لقلة خبرته وضعف كفاءته، وفقا لمراقبين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك