الذهب يسجل مستوى قياسي للمرة الثانية في 2020 وعيار 21 يبلغ 800 جنيه - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أغسطس 2020 1:13 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الذهب يسجل مستوى قياسي للمرة الثانية في 2020 وعيار 21 يبلغ 800 جنيه

محمد المهم
نشر في: الأربعاء 8 يوليه 2020 - 1:52 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 يوليه 2020 - 1:52 م

قفزت أسعار الذهب في مصر للمرة الثانية في العام الجاري، بنسبة 0.7%، بواقع 6 جنيهات، ليصل جرام الذهب عيار 21 نحو 800 جنيه اليوم الأربعاء، مقابل 794 جنيها أمس، بسبب ارتفاع سعر المعدن الأصفر عالميا وتخطي سعر الأوقية حاجز الـ1800 دولار، بحسب تصريحات نادي نجيب، سكرتير شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية.

وارتفعت أسعار الذهب في مطلع الشهر الجاري لأعلى مستوى في تاريخ سوق الصاغة المصري، حيث وصل عيار 21 الأكثر مبيعا في مصر إلى 800 جنيه.

وبحسب واصف، زاد سعر جرام الذهب عيار 18 إلى 685 جنيها مقابل 679 جنيها، كما ارتفع سعر عيار 24 ليصل إلى 914 جنيها، مقابل 908 جنيهات، وصعد الجنيه الذهب بنحو 32 جنيها ليصل إلى 6400 جنيه.

ومنذ بداية العام الحالي، يواصل الذهب صعوده محلياً مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن الأصفر باعتباره الملاذ الآمن، وسط مخاوف من تداعيات فيروس كورونا، علاوة على الاضطرابات السياسية التي عانت منها المنطقة مؤخراً.

وتتأثر أسعار الذهب في السوق المحلية بمصر، بالتغير الذي تشهده الأسعار عالميا، بالإضافة إلى تذبذب سعر الدولار الذي يؤدي إلى تغير سعر الذهب المحلي، فكلما ارتفع سعر العملة الخضراء زادت أسعار المعدن الأصفر.

وعالمياً استقر الذهب اليوم قرب أعلى مستوى في ثمانية أعوام مع التقاط المستثمرين الأنفاس عقب موجة صعود غذاها تنامي الإصابات بكورونا وآمال بمزيد من إجراءات التحفيز من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، بحسب رويترز.

ولم يطرأ تغير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية عند 1794.04 دولار للأوقية (الأونصة)، فيما هبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2% إلى 1806.90 نقطة.

وسجلت أسعار الذهب، أمس الثلاثاء، مستويات قياسية، حيث تجاوز سعر الأونصة مستوى 1800 دولار، وهو أعلى مستوى منذ عام 2011، بسبب مخاوف من حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا والتي من الممكن أن تؤثر على الأنشطة الاقتصادية في مختلف دول العالم.

وأدت المخاوف المحتملة من كورونا إلى اتجاه المستثمرين لشراء الملاذات الآمنة، وهو ما دفع أسعار الذهب للارتفاع المستمر، حيث يُعتبر أداة استثمارية آمنة في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.

وقال ستيفن اينس المحلل في شركة الخدمات المالية أكسي كورب "يظل التركيز الرئيسي على الولايات المتحدة.. إذا استمر المنحنى حادا ولم يكبح الفيروس، سوف نتخطى مستوى 1800 دولار فقط لأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيكون مضطرا لإضافة المزيد من التحفيز".

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.5% إلى 1907.30 دولار للأوقية، وفقد البلاتين 0.4% إلى 832.15 دولار، وخسرت الفضة 0.2% إلى 18.27 دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك