مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية يدعون إلى توقيع عقوبات صارمة على روسيا - بوابة الشروق
الجمعة 28 فبراير 2020 1:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية يدعون إلى توقيع عقوبات صارمة على روسيا

د ب أ
نشر فى : السبت 7 ديسمبر 2019 - 8:53 م | آخر تحديث : السبت 7 ديسمبر 2019 - 8:53 م

دعا مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية ومسؤولي الاتحاد الرياضية لاتخاذ عقوبات صارمة فيما يتعلق بالتلاعب في بيانات المنشطات الروسية، وذلك خلال اجتماع قمة عقد اليوم السبت.

وجاءت التوصية ، التي صدرت خلال اجتماع القمة الثامن الذي يستمر لمدة يومين، وذلك قبل يومين من صدور قرار الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) عما إذا كان يجب منع روسيا من المشاركة في المنافسات الدولية المقبلة مرة نأخرى.

وعقد مؤتمر القمة بمدينة لوزان السويسرية، بناء على دعوة من اللجنة الأولمبية الدولية، حيث قام بالتقديم له كرايج ريدي رئيس وادا السابق.

ومن بين هؤلاء اللذين حضروا مؤتمر القمة توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وسيبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوة، وجياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والعديد من رؤساء الاتحادات الدولية واللجان الأولمبية.

وأدان المؤتمر بشدة هؤلاء المسؤولين عن التلاعب ببيانات مختبر موسكو قبل أن يتم نقلها لوادا في يناير الماضي.

وذكرت اللجنة الأولمبية في بيان اليوم السبت "تم الاتفاق على أن هذا كان اعتداء على الرياضة وأن هذه الأفعال تستوجب توقيع أقصى العقوبة على المسؤولين عنها".

ودعا المؤتمر لمعاقبة هؤلاء المذنبين بالتلاعب، كما دعا السلطات الروسية لتسليم المواد الخام لبيانات المنشطات لضمان مساعدة "الجيل البريء من الرياضيين الروس الشرفاء وأن يتم حمايتهم من اي شكوك".

في الوقت نفسه، قال ستانيسلاف بوزدنياكوف رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، اليوم السبت أن العقوبات التي تدرسها اللجنة الأولمبية الدولية "مفرطة، وغير منطقية، وغير متناسبة ".

وقال بوزدنياكوف وفقا لتقرير نشرته وكالة الأنباء الروسية "تاس" أنه لا يوجد أي توصيات من قبل لجنة مراجعة الامتثال تقول أن اللجنة الأولمبية الروسية متورطة في التلاعب بالبيانات.

وأضاف أن أي عقوبات ستعني أن رؤساء الاتحادات الوطنية الذين يتواجدون في المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الروسية لن يحصلون على تصاريح الأولمبياد، بينما يمكن لبقية الزملاء الحصول على هذه التصريحات.

وأوصت لجنة مراجعة الامتثال للمجلس التنفيذي لوادا أن يتم الإعلان بأن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات ليس لديها أهلية وأن يتم تعليق نشاطها مرة أخرى.

بعض العواقب الأخرى تتمثل في إلغاء كافة المنافسات التي كانت روسيا بصدد استضافتها.

وبعد ثلاث من الإيقاف، قامت وادا برفع الإيقاف على الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات يوم 20 سبتمبر 2018، بشرط أن تسلم روسيا بيانات المنشطات وعينات من 2012 ، 2015.

وبعدها بفترة تم اكتشاف عدم اتساق هذه البيانات مما يشير أنه تم العبث بها على الأرجح .



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك