«زراعة البحيرة» تستقبل مسئولا بهيئة كير الدولية لبحث تنفيذ «عايشين بخيرها» - بوابة الشروق
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 2:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في منع القانون المصري إعدام القاتل الأصغر من 18 عاما؟


«زراعة البحيرة» تستقبل مسئولا بهيئة كير الدولية لبحث تنفيذ «عايشين بخيرها»

أرشيفية
أرشيفية
خميس البرعي
نشر فى : الإثنين 7 أكتوبر 2019 - 3:18 م | آخر تحديث : الإثنين 7 أكتوبر 2019 - 3:18 م

استقبل، اليوم، المهندس محمد إسماعيل الزواوي وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة، سيد مصطفى مسئول العلاقات الحكومية والخارجية بهيئة كير الدولية، وهيام الطباخ منسق ميداني بوحدة الزراعة والموارد الطبيعية، ومروة حسين مدير وحدة الزراعة والموارد الطبيعية، بحضور المهندس ناجي السيد حسن مدير عام الزراعة، والمهندس خالد البولاقي مدير عام الإدارة العامة للتعاون الزراعي، والمهندس محمود هليل وكيل المكتب الفني.

جاء ذلك لتنفيذ مشروع "عايشين بخيرها" بناء على التعاون المشترك بين هيئة كير الدولية بمصر، والتي تعمل طبقا للاتفاقية الأساسية الموقعة بين مصر والهيئة في عام 1976، والصادر بشأنها القرار الجمهوري رقم 702 لسنة 1976، وبروتوكول التعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وهيئة كير الدولية في مصر عام 2017.

حيث حصلت مؤخرا هيئة كير على مشروع "عايشين بخيرها"، والممول من شركة "بيبسيكو" العالمية بمبلغ 3.7 مليون دولار ولمدة 3 سنوات تبدأ من يناير 2019 إلى يونيو 2022، على أن يتم تنفيذه في محافظات (البحيرة، والجيزة، وبني سويف، والمنيا)، بالتعاون مع وزارتي التضامن الاجتماعي والزراعة واستصلاح الأراضي.

ويهدف المشروع إلى تحسين فرص الحصول على الأغذية المفيدة في المنازل والمجتمعات المحلية والتركيز بشكل خاص على التغذية السليمة للرضع والنساء في سن الإنجاب وزيادة فرص وصول صغار المزارعين إلى الأسواق من أجل تحسين دخل الأسر والتركيز بشكل خاص على زيادة قدرة المرأة وإمكانية حصولها على المعرفة والموارد وتعزيز نظام إدارة المياه الفعال بين صغار المزارعين وتشجيع مشاركة القطاعين الخاص والعام في تعزيز النظم والخدمات من أجل الأمن الغذائي وتحسين نتائج التغذية والصحة.

وأعرب المهندس محمد إسماعيل الزواوي وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة، عن سعادته بتنفيذ المشروع في محافظة البحيرة، وأن المديرية بإداراتها الزراعية والتعاونية جاهزة لتقديم أي دعم من أجل نجاح المشروع، بشرط أن يعود بالنفع على المزارعين في القرى والنجوع، وأن نجاح المشروع مرتبط بشكل أساسي بمدى الاستفادة التي تعود على المزارع الصغير والذي يحتاج منا تقديم كل سبل الدعم المادي والمعنوي والتسويق لمنتجاته، بالإضافة إلى توصيل المعلومة له في كل المجالات الزراعية والنباتية والحيوانية والصناعات الصغيرة وتربية الدواجن، وهذا ما سنركز عليه في تطبيق أهداف المشروع حتى نصل إلى المستهدف من إقامة مثل هذه المشاريع الحيوية على أرض محافظة البحيرة، وخاصة مشروع "عايشين بخيرها"، والذي يراعي في المقام الأول مصلحة المزارع الصغير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك