من العطس العنيف إلى الأظافر الهشة.. علامات تدل على مشاكل بالمعدة - بوابة الشروق
الخميس 24 سبتمبر 2020 10:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

من العطس العنيف إلى الأظافر الهشة.. علامات تدل على مشاكل بالمعدة

منار محمد:
نشر في: الجمعة 7 أغسطس 2020 - 12:06 م | آخر تحديث: الجمعة 7 أغسطس 2020 - 12:06 م

مشاكل المعدة كثيرة، منها الألم، والانتفاخ، وعسر الهضم، وهذه أعراض واضحة، وتثبت أن هناك اضطرابًا في الأمعاء، ويجب التوقف عن بعض العادات الغذائية السيئة، ولكن في بعض الأحيان تكون المعدة متضررة ولا تظهر ذلك إلا أعراض بعيدة عنها- وفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

وقدمت أخصائية التغذية جانيت هايد، ومؤلفة كتاب The Gut Makeover، أبرز الأعراض المصاحبة لوجود مشاكل بالمعدة سواء الظاهرة والخفية.

- انتفاخ البطن
مضغ الطعام بشكل غير صحيح يمكن أن يسبب انتفاخًا بالبطن، وبالتالي يجب مساعدة المعدة على إنتاج إنزيم اللاكتاز من خلال الابتعاد عن تناول القهوة والآيس كريم والألبان بجميع منتجاته، مع تناول الخضروات الورقية والمكسرات والبذور والكالسيوم.

- الرياح الشديدة في الأمعاء
تناول الكثير من السكر والمحليات الصناعية، يمكن أن يقلل من توازن البكتيريا في الأمعاء والقولون وبذلك يحدث انتفاخ ويحتاج الإنسان لطرد ريح كثيرة من معدته، وأفضل حل هو شرب الماء مع شرائح الخيار أو ماء ساخن مع زنجبيل طازج.

- الإمساك
البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء والمعروفة باسم الميكروبيوم، تزن حوالي كيلو ونص ويجب أن تبقى متوازنة ليظل النظام البيئي الخاص بها جيد، وبمجرد أن يختلف الطعام الذي اعتاد الإنسان على تناول تحدث مشكلة بسيطة في البكتيريا ويمكن حلها بالسلطات والفاكهة والخضروات سواء الطازجة أو المسلوقة حتى لا يحدث إمساك، وهو الأمر الذي يعاني من كثير من المسافرين من بلد لآخر لتناولهم أطعمة مختلفة النكهات والإعداد.

- العطس العنيف
حينما تحدث فجوات في الأمعاء بسبب الإجهاد الشديد، أو الإفراط في الطعام، تصل جزيئات الطعام غير المهضوم إلى مجرى الدم وتطلق إنزيمات تؤدي إلى العطس بعد حوالي ساعة أو ساعتين بعد تناول الطعام، ولهذا يجب الحفاظ على بطانة القناة الهضمية في حالة جيدة ويحدث ذلك من خلال التقليل من تناول الدهون واستخدام الزيوت الكثيرة في طهي الطعام.

- حكة في الجلد وطفح جلدي
وجود حكة في الجلد بأماكن متفرقة بالجسم وطفح جلدي أحمر، دليل على دخول جزيئات من الطعام غير المهضوم في مجرى الدم وتفاعله مع الجهاز المناعي، وهذا يلزمه مضغ الطعام ومحاولة الاسترخاء عند الأكل لتهدأ المعدة وتهضم الطعام بشكل صحيح.

- ضعف الأظافر
المعانأة من ضعف الأظافر وتكسرها سريعًا مع أي حركة بسيطة لليدين أو حمل شئ يلامسها، يمكن أن يكون علامة واضحة على وجود خطأ بالمعدة وعدم امتصاصها العناصر الهامة من الغذاء حتى توفر للجسم صحة جيدة من كل النواحي.

ويجب للتخلص من ذلك لمساعدة المعدة على الهضم الجيد، من خلال المضغ جيدًا وببطء والابتعاد عن أخذ مضادات الحموضة يوميًا، بجانب تناول بروتين وهو متواجد في منتجات الألبان والبيض لأنه يزيد من إنتاج إنزيمات تحفز الهضم وامتصاص الجسم للمعادن والكالسيوم والفيتامينات وبالتالي سيوفر هذا صحة جيدة.

- كسور العظام
يؤثر قلة إنتاج حمض المعدة على قوة العظام، لأنه يساعد الجسم في امتصاص الكالسيوم والمغنسيوم وغيرها من العناصر التي تفيد في بناء عظام قوية غير معرضة للكسر بسهولة.

وأفضل طريقة لمساعدة عظامك، هى مضغ الطعام جيدًا وفي حالة حدوث حموضة مستمرة لا يجب الحصول على دواء دون استشارة طبيب لأن الدواء الخاطئ لن يعدل من نسبة الحموضة في المعدة وهذا سيؤثر على امتصاص المعادن الهامة لصحة العظام.

- الشعور بالقلق والضعف
حينما يكون الميكروبيوم داخل المعدة غير متوازن فإنه يؤثر على المزاج، حيث إن هناك عصب بالأمعاء مرتبط بالدماغ ويرسل إشارات إليها، وأفضل ما يجب فعله لتفادي ذلك هو تناول كمية جيدة من الفواكه والخضروات الطازجة يوميًا لتغذية البكتيريا الجيدة بالأمعاء وبالتالي سيستفاد الدماغ وهذا يحسن من المزاج العام.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك