الحوثيون يعلنون عن مبادرة من جانب واحد لفتح طريق فرعي في محافظة تعز اليمنية - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 4:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

الحوثيون يعلنون عن مبادرة من جانب واحد لفتح طريق فرعي في محافظة تعز اليمنية

د ب أ
نشر في: الخميس 7 يوليه 2022 - 4:00 ص | آخر تحديث: الخميس 7 يوليه 2022 - 4:00 ص

أعلنت جماعة انصار الله الحوثية في اليمن، مساء الأربعاء، عن مبادرة من جانب واحد، لفتح طريق فرعي إلى محافظة تعز(جنوب غربي البلاد).

وقالت وكالة الأنباء سبأ، بنسختها الحوثية، إن "المجلس السياسي الأعلى (تابع للجماعة)، أعلن من جانب واحد فتح طريق الخمسين-الستين، بمناسبة عيد الاضحى المبارك، وتخفيفا لمعاناة أبناء محافظة تعز في ظل تعنت العدوان ومرتزقته (الحكومة الشرعية والتحالف الذي تقوده السعودية)"

وأوضح المجلس، أن هذه الخطوة جاءت بعد التشاور مع اللجنة العسكرية (التابعة للحوثيين)، "التي تبذل جهوداً كبيرة لفتح الطرقات في تعز، وعدد من المحافظات التي يواصل العدوان ومرتزقته التنصل عن فتحها".

وحمل المجلس، من وصفهم بـ"المليشيات في تعز"، في إشارة إلى الوفد الحكومي"مسؤولية عرقلة فتح الطريق، وأي إعتداءات على المسافرين الآمنين فيها وتبعات ذلك".

وجرت خلال الشهرين الماضيين، جولتا مفاوضات بين الحكومة الشرعية، وجماعة الحوثي، برعاية أممية في العاصمة الأردنية عمان، بخصوص فتح الطرقات، المذكورة ضمن بنود الهدنة الأممية.

وانتهت تلك المفاوضات بتقديم المبعوث الأممي، هانس جروندبرج، مقترحاً بخصوص فتح أربع طرق إلى مدينة تعز المحاصرة من قبل الحوثيين منذ أكثر من سبع سنوات، من بينها الطريق الرئيسي.

وافق الجانب الحكومي على المقترح الأممي، فيما أعلن الحوثيون في يونيو الماضي عن رفضهم لمقترح فتح الطريق الرئيسي، وتمسكهم بفتح ثلاث طرق فرعية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الحكومة الشرعية، أن المبعوث الأممي لم يوجه دعوة لوفدها لحضور الاجتماع الأخير في عمان، لمناقشة رفض الحوثيين مبادرة فتح الطرقات المؤدية إلى تعز.

ونشر عبدالكريم شيبان، رئيس الوفد التفاوضي الحكومي، رد الحكومة على مقترح المبعوث الأممي السابق، قائلاً "للأسف عدنا لنقطة البداية".

وفي خطاب موجه للمبعوث الأممي، اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال شيبان "إن المبعوث قدم مقترحاً جديدا في الثالث من الشهر الجاري، لم يشتمل على فتح طريق رئيسي إلى تعز، في تراجع واضح عن مقترحه السابق الذي رفضته ميليشيا الحوثي بعد مماطلة وتأخير وتضييع للوقت".

واستغرب شيبان، عدم دعوة المبعوث الأممي للوفد الحكومي إلى عمان، لمناقشة المقترح الجديد، وأسباب ومبررات رفض الحوثيين للمقترح السابق، "خاصة وقد تم دعوة فريق الحوثيين إلى عمان".

وأكد المسؤول الحكومي، تمسك فريقه، بفتح طريق رئيسي إلى المدنية، مشيراً إلى أنه "من غير المنصف آخذ مقترحات طرف بشكل كامل وترك مقترحات الطرف الآخر".

وحذر شيبان، من تبعات استهلاك وقت الهدنة، محملاً الحوثيين "تبعات فشلها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك