ما حقيقة استخدام أصحاب البشرة السمراء في تجارب لقاح كورونا ببريطانيا؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 أغسطس 2020 8:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

ما حقيقة استخدام أصحاب البشرة السمراء في تجارب لقاح كورونا ببريطانيا؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 4:27 م | آخر تحديث: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 4:27 م

يشارك مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، في المملكة المتحدة، منشورًا يزعم أن جميع المواطنين أصحاب البشرة السمراء، هم المجموعة الأولى التي سيتم استهدافها لتجارب لقاح كورونا في المملكة المتحدة.

يقول المنشور: "هناك تطعيم ضد فيروسات التاجية قيد التجربة في المملكة المتحدة وهم يستهدفون أولاً جميع السمر، تم توجيه الأطباء العامين لتلقيح جميع السمر الذين يعيشون في المملكة المتحدة"، لكن ما صحته؟

بحسب وكالة رويترز، يعتبر هذا الادعاء غير صحيح، حيث أن العرق لا يعتبر عاملاً للتوظيف في تجربتي التطعيم الحاليتين في المملكة المتحدة، فيما أكدت الكلية الملكية للممارسين العامين أنه لم يُطلب من الأطباء العامين تطعيم جميع السمر.

حيث يتم اختبار لقاحين على البشر في المملكة المتحدة في تجارب طواعية، تديرها جامعة إمبريال في لندن وجامعة أكسفورد،

لكن لم تتم الموافقة على أية لقاحات ضد كورونا للاستخدام في أي مكان في العالم، عتبارًا من بداية يوليو الماضي.

وقالت الحكومة البريطانية إن الأقليات العرقية ليست مدرجة حاليًا في المجموعتين ذات الأولوية لتلقي اللقاحات، وأن المجموعتين الأولى هي العاملين في مجال الرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية في الخطوط الأمامية، والثانية هي الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة والوفيات الناجمة عن كورونا طبقًا للعمر وعوامل الخطر.

وأشارت الحكومة في 18 يونيو إلى أن العمل مستمر لتحسين تحديد الأشخاص المعرضين للخطر في الفئة الثانية.

وقال متحدث باسم فريق تجربة التطعيم، بجامعة أكسفورد لرويترز إن التجارب لا تستهدف السمر: "نؤكد أن هذا الادعاء غير صحيح وندعو جميع أفراد المجتمع الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا في المملكة المتحدة إلى تجربة المرحلة الثالثة لأننا لا تتوفر لدينا حاليًا أية بيانات حول المشاركين في التجربة"

وادعي المنشور المزيف أيضا أنه تم توجيه الأطباء العامين لتلقيح جميع السمر الذين يعيشون في المملكة المتحدة، وقال متحدث باسم الكلية الملكية للأطباء الممارسين: "نحن لسنا على علم بمثل هذه النصائح التي يتم إصدارها إلى الأطباء العامين"، مؤكدين على أنه حتى الآن لم يتم اعتماد أي تطعيم رسمي للاستخدام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك