رئيس مجلس النواب اليمني والسفير المصري يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 2:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رئيس مجلس النواب اليمني والسفير المصري يبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية

أ ش أ:
نشر في: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 4:15 م | آخر تحديث: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 4:15 م

بحث رئيس مجلس النواب اليمني الشيخ سلطان البركاني، اليوم الثلاثاء مع السفير المصري لدى اليمن احمد فاروق، سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.
واستعرض الجانبين خلال اللقاء، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية، المشاورات الجارية لتنفيذ إتفاق الرياض، والمستجدات على الساحة اليمنية والعربية والتطورات في المنطقة، وخطورة الأوضاع الناجمة عن الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً وما يشكله من خطر على المنطقة برمتها.
و أوضح البركاني الجهود الأممية الرامية لإيقاف إطلاق النار وإحلال السلام الشامل في اليمن التي يقودها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفت، مثمناً دورمصر ومواقفها الثابتة والدائمة الى جانب الشعب اليمني وشرعيته الدستورية، مشيداً بمواقفها الداعمة لليمن منذ ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين واحتضانها للمواطنين اليمنيين في أراضيها وتقديم التسهيلات والرعاية لهم ، معربا عن شكره وتقديره لقيادة مصر برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي وحكومة وشعب مصر.
وجدد البركاني وقوف اليمن الدائم مع الأمن القومي العربي وأمن مصر واستقرارها وسلامة أراضيها، موضحا أن أمن مصر يمثل صمام أمان للأمن القومي العربي، مؤكداً على حق مصر بحصتها كاملاً من مياه النيل وعدم الأضرار او المساس به، متمنيا الوصول إلى تسوية الوضع بشأن سد النهضة والوصول إلى حل عادل ودائم يضمن حقوق جميع الأطراف.
و من جهته، أعرب السفير المصري عن تمنياته تطبيق اتفاق الرياض، مؤكدا مواقف بلاده الثابتة والداعمة للشرعية الدستورية والشعب اليمني وانهاء الانقلاب والتصدي للمشروع الإيراني والوقوف مع وحدة اليمن وأمنه واستقراره ونظامه الجمهوري .
وأشار إلى أن اليمن ومصر تربطهما علاقة أخوية تاريخية مصيرية ومشتركة، موضحا أن أي خطر على اليمن وممراته المائية يشكل خطراً على مصر ومصالحها وأمنها القومي.
وأعرب الجانبان عن الشكر والتقدير للجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية بالوصول إلى اتفاق الرياض وضمان تنفيذه باعتباره خطوة هامة لتوحيد قوى الشرعية والحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه..مؤكدين رفضهما للتدخلات الخارجية في المنطقة والتحالفات المشبوهة التي تستهدف الأمن القومي العربي وتزعزع استقرار المنطقة وتضر بمصالحها وسلامة أراضيها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك