إشادات نيابية بعمل فرق التواصل المجتمعي فى المحافظات للتوعية بخطورة كورونا - بوابة الشروق
الخميس 24 يونيو 2021 12:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

إشادات نيابية بعمل فرق التواصل المجتمعي فى المحافظات للتوعية بخطورة كورونا

النائب عبد المنعم شهاب
النائب عبد المنعم شهاب
محمد فتحي:
نشر في: الجمعة 7 مايو 2021 - 3:04 م | آخر تحديث: الجمعة 7 مايو 2021 - 3:04 م
شهاب: المواطنون مؤخرا تناسوا أن هناك فيروس كورونا.. رزق الله: حملات التوعية تلعب دور كبير في خفض معدل الإصابة

قال أمين سر لجنة الصحة بمجلس النواب عبد المنعم شهاب، إن نشر وزارة الصحة لفرق التواصل المجتمعي بمحافظات الجمهورية، من أجل تكثيف حملات التوعية الصحية للمواطنين، بشأن خطورة فيروس كورونا، وكيفية الالتزام بالإجراءات الاحترازية هو أمر جيد.

وأكد شهاب فى تصريحات لـ"الشروق"، ضرورة الاستمرار فى تلك المبادرة، بجانب التوعية فى وسائل الإعلام كافة بخطورة المرض وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة، لأن مؤخرا تناسى المواطنون أن هناك فيروس كورونا.

وأشار إلى أن بعض محافظات الصعيد تحتاج إلى التركيز عليها بشكل أكبر، لأن عدد الإصابات فيها أكبر من بعض محافظات منطقة الدلتا، مفسرا ذلك بكثرة المناسبات العائلية فى الصعيد وتجمع العائلات خلال شهر رمضان.

وأشادت النائبة آمال رزق الله، بفكرة فرق التجول في محافظات الجمهورية لتوعية المواطنين بالمخاطر الصحية، مؤكدة أنها خطوة جديدة وجيدة تقوم بها الوزارة في هذا التوقيت، خاصة وأنها تأخرت كثيرا في اتخاذها.

وأوضحت آمال فى بيان لها، أن حملات التوعية تلعب دورا كبيرا في خفض معدل الإصابات بالفيروس، خاصة في ظل الاحتفالات بالأعياد والمناسبات الدينية، مؤكدة ضرورة التزام المواطنين بكل الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، والالتزام بارتداء الكمامات لتجنب الإصابة.

وأشارت إلى أن الدولة لم تستطع الانتصار على كورونا مجددا إلا من خلال وعي المواطنين، والإدراك بحجم الأزمة التي تتعرض لها الدولة.

وقالت النائبة مايسة عطوة، إن الدولة المصرية والقيادة السياسية منذ بداية جائحة كورونا لم تتوان عن اتباع كافة السبل الصحة والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة السادة المواطنين.

وأشارت مايسة إلى أن تلك الحملات ما هي إلا استمرار للاستراتيجيات المستحدثة التي تنفذها الدولة المصرية ممثلة في وزارة الصحة والسكان بشكل دوري لمواكبة التطورات التي تطرأ على الساحة الوقائية والصحية، والتي بدأت بالإغلاق شبه الكامل ومن ثم توفير اللقاحات الخاصة بالفيروس ومن ثم حملات التوعية الإعلانية وأخيرا الحملات الميدانية.

وكانت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، أعلنت أن فرق التواصل المجتمعي بالوزارة قدمت التوعية الصحية لمليون و50 ألف مواطن بـ10 محافظات على مستوى الجمهورية، وذلك منذ 20 أبريل الماضي وحتى الاثنين الماضى، مؤكدة استمرار حملات التوعية للمواطنين بجميع المحافظات، في إطار حرص الوزارة على نشر الوعي الصحي لدى المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا بالتزامن مع الاحتفالات بالأعياد والمناسبات الدينية، بما يساهم في خفض معدل الإصابات بالفيروس.

وأردف المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد، أنه تم نشر فرق التواصل المجتمعي بمحافظات الجمهورية لتكثيف حملات التوعية الصحية للمواطنين.

وقال «مجاهد» إن الفرق تقوم بالمرور على الأسواق العامة، ومحطات القطارات، والمواصلات العامة، ودور العبادة، وصالونات الحلاقة، والمقاهي، والمحال التجارية، وأماكن التجمعات، بالإضافة إلى المرور على القرى بالتنسيق مع العمد والمشايخ، لتقديم التوعية الصحية للمواطنين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد، أهمها ارتداء الكمامة، وغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون أو فركها بالكحول، بالإضافة إلى أهمية الحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتواجد في أماكن جيدة التهوية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك