«الأعلى لشئون الطلاب» يناقش إمكانية إجراء امتحانات آخر العام «أون لاين» - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 4:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«الأعلى لشئون الطلاب» يناقش إمكانية إجراء امتحانات آخر العام «أون لاين»

عمر فارس:
نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 1:57 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 1:57 م


استئناف العمل فى معهد الأورام.. ورئيس جامعة القاهرة: غلق أى عيادة ظهر بها مصابون وإبلاغ الصحة بمستجدات الأمور بكل شفافية

كشف مصدر مطلع بوزارة التعليم العالى، عن أن المجلس الأعلى لشئون التعليم والطلاب، ناقش خلال اجتماع عبر الفيديو كونفرانس، مساء أمس الأول الإثنين، إمكانية إجراء الاختبارات لبعض الكليات التى تسمح طبيعة مقرراتها الدراسية بنظام «الأون لاين».

وأوضح المصدر لـ«الشروق»، أن الاجتماع تم برئاسة الدكتور محمد مطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، وحضور نواب رؤساء الجامعات، ناقش كيفية صياغة بنوك أسئلة لمقترح إجراء الامتحانات أون لاين، بالإضافة إلى مناقشة مقترحات أخرى تلقاها من رؤساء الجامعات بشأن استمرار الدراسة ورفع المقررات؛ حيث أكد عدد من نواب رؤساء الجامعات جاهزية بعض الكليات لإجراء الامتحانات أون لاين.

فى سياق متصل، استأنف المعهد القومى للأورام عمله طبقا لخطة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، مساء أمس الثلاثاء، عقب الانتهاء من تعليق العمل لمدة أربعة أيام لتعقيمهم نظرا لإصابة 17 من طاقمه الطبى بفيروس كورونا، مع استمرار التحقيقات لمعرفة المقصرين فى انتشار العدوى.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، غلق المكان الذى ظهرت به حالة إيجابية سواء كان عيادة أو غيره بحسب طبيعة كل كلية أو معهد أو مستشفى، وعدم استقبال أى أشخاص إلا بعد تعقيمه وتطهيره كاملا بجميع محتوياته، وذلك طبقا للمعايير المقررة لدى وزارة الصحة، والمتابعة والتأكيد على ارتداء العاملين بمرافق الجامعة الطبية وسائل الوقاية المقررة، والالتزام باتباع سياسات مكافحة العدوى من قبل المرضى والمترددين على المستشفيات، وإبلاغ قطاع الطب الوقائى وفريق الترصد بوزارة الصحة.

ووجه الخشت، على الجميع اتخاذ الإجراءات الفورية والحاسمة دون أى إبطاء وفقا للبروتوكولات المطبقة بالدولة، وذلك للتعامل طبقا للمعمول به بوزارة الصحة مع المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، أو الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة أو من أى أعراض مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات حيال أى حالة يثبت إصابتها، إلى جانب حصر جميع المخالطين للحالة التى تثبت إصابتها بفيروس كورونا، وتطبيق إجراءات العزل والعلاج وفقا للمعمول به، مع المتابعة الدقيقة لاتخاذ الإجراءات الضرورية للفحص دون تأخير حال استلزم الأمر.

وأكد الالتزام بالشفافية الكاملة بشأن الإفصاح لوزارة الصحة عن أى وقائع أو مستجدات تطرأ ذات صلة بفيروس كورونا المستجد، وتحديثات الخطة التنفيذية لمكافحة العدوى على جميع العاملين، وتنفيذ الأوامر والتعليمات الإدارية والإرشادات الداخلية لإحاطة العاملين بها بما يجب عليهم حال الشك أو الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، وضوابط توجيهنا الفورى إلى ما يجب عليه اتباعه تجاه نفسه والمخالطين به.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك