السعودية: 82 إصابة جديدة بكورونا يرفع العدد إلى 2605 حالة - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 10:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

السعودية: 82 إصابة جديدة بكورونا يرفع العدد إلى 2605 حالة


نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 2:45 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 2:45 ص

(د ب ا)

سجّلت وزارة الصحة السعودية 82 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"بحسب التحديث على موقعها الرسمي لرصد الحالات، ليصل عدد الحالات النشطة إلى 2016 حالة.
وأوضحت الوزارة في بيانها – الذي نشرته وكالة الانباء السعودية"واس"- مساء الاثنين أن إجمالي الحالات المسجلة في المملكة حتى هذه اللحظة بلغ 2605 حالة حتى الآن، تعافت منها 551 حالة.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية، محمد العبد العالي، اعلن في وقت سابق اليوم الاثنين ،ارتفاع عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا في المملكة خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 138 حالة، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 2523 مصابا بعد أن كانت على مستوى 2385 أمس الأحد.
وقررت وزارة الداخلية السعودية ايضا في وقت سابق اليوم الاثنين منع التجول على مدار (24) ساعة يومياً في كل في عدد من مدن المملكة تاتي في مقدمتهم الرياض، وجدة،غرب المملكة، لمواجهة جائحة فيروس .
وقالمصدر مسؤول بوزارة الداخلية "في إطار الجهود التي تقوم بها المملكة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وتنفيذاً لتوصيات الجهات الصحية المختصة برفع درجة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية، للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين فيها وسلامتهم، فقد تقرر "منع التجول على مدار (24) ساعة يومياً في أرجاء مدن: (الرياض، تبوك، الدمام، الظهران، الهفوف)، وكذلك في أرجاء محافظات: (جدة، الطائف، القطيف، الخبر) كافة، مع استمرار منع الدخول إليها أو الخروج منها، وذلك اعتبارًا من تاريخه وحتى إشعار آخر".
واضاف البيان "لا يشمل منع الدخول والخروج الفئات المستثناة من منسوبي القطاعات الحيوية في القطاعين العام والخاص، الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع".
واوضح البيان انه "يسمح - في أضيق نطاق - للسكان بالخروج من منازلهم لقضاء الاحتياجات الضرورية فقط؛ مثل الرعاية الصحية والتموين، وذلك داخل نطاق الحي السكني الذي يقيمون فيه، وخلال الفترة من الساعة السادسة صباحًا وحتى الثالثة عصراً يوميًا". كما يقصر" التنقل بالسيارات داخل الأحياء السكنية خلال هذه الفترة على شخص واحد فقط، بالإضافة إلى قائد المركبة، لتقليل المخالطة إلى الحد الأدنى".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك