البابا تواضروس: نصلي لأجل الرئيس لكي ينجح الله طريقه - بوابة الشروق
السبت 17 أبريل 2021 8:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

البابا تواضروس: نصلي لأجل الرئيس لكي ينجح الله طريقه

 أحمد بدراوي:
نشر في: الأحد 7 مارس 2021 - 3:42 م | آخر تحديث: الأحد 7 مارس 2021 - 3:42 م

قال قداسة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس البابا تواضروس الثاني: "إن حرص الرئيس على أن يبدأ العمل في العاصمة الإدارية الجديدة ببناء المؤسسات الروحية له مدلول هام وإيجابي".

وأضاف خلال ترأسه اليوم الأحد، قداس أحد الرفاع، والذي شهد تجليس ورسامة 9 آباء أساقفة جدد لعدة إيبارشيات داخل وخارج مصر، وذلك بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الادارية الجديدة: "نحن نصلي لأجل الرئيس لكي ينجح الله طريقه".

وشهدت كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، صلوات قداس أحد الرفاع، والذي جرت خلاله رسامة سبعة من الآباء الرهبان في درجة الأسقفية، وتجليس إثنين آخرين.

وقدم البابا الآباء الرهبان ملقيًا الضوء على مسيرة كل واحد منهم، وأعلن عن أسمائهم الأسقفية الجديدة.

وجلّس البابا ، كل من "الأنبا مكاريوس، أسقفًا لإيبارشية المنيا وتوابعها، والأنبا ساويرس أسقفًا لدير الأنبا توماس وماربقطر بالخطاطبة".

ورسم البابا أساقفة آخرين وهم: "الراهب القمص أغابيوس الأنبا بيشوي أسقفًا لدير الأنبا بيشوي، والراهب القمص ثاؤفيليس المحرقي، أسقفًا لإيبارشية أبو قرقاص وتوابعها، مع تغيير اسمه إلى فيلوباتير، والراهب القمص سيرابيون السرياني، أسقفًا لإيبارشية شرق المنيا وتوابعها، مع تغيير اسمه إلى فام".

ورسم البابا أساقفة عموم وهم: "الراهب القمص أخنوخ الأنبا بيشوي، أسقفًا عام لإفريقيا، مع تغييره اسمه إلى جوزيف، والراهب القس سيداروس الصموئيلي، أسقًفا عام لعزبة النخل، والراهب القمص زوسيما المحرقي، أسقفًا عامًا لشرق آسيا مع تغيير اسمه إلى رويس، والراهب القس مارتيروس أفامينا، أسقفًا عامًا لعين الشمس والمطرية، مع تغيير اسمه إلى أكسيوس.

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بتجليس وسيامة أساقفة جدد للخدمة على مستوى الكرازة ولتلبية الاحتياجات الرعوية لأبناء الكنيسة في مصر وخارجها.

وشارك في الصلوات، الآباء الأساقفة أعضاء المجمع المقدس بحضور أعداد محدودة، نظرا للظروف الصحية الحالية التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكان قد وجه البابا، الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة المصرية والقوات المسلحة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ولكل الذين عملوا وتعبوا في إنشاء هذه الكاتدرائية الكبيرة، مضيفًا خلال صلاة العشية أمس السبت: "العاصمة الإدارية نفاخر بها كل العالم في إمكانياتها، وهي مدينة من الجيل الرابع، ويعمل فيها كل شئ بإحكام وبأحدث النظم التكنولوجية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك