نتفليكس تطلق مجموعة «لأنها أبدعت» لدعم صانعات الأفلام العربيات - بوابة الشروق
الجمعة 12 أغسطس 2022 2:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

نتفليكس تطلق مجموعة «لأنها أبدعت» لدعم صانعات الأفلام العربيات


نشر في: الأربعاء 6 يوليه 2022 - 4:52 م | آخر تحديث: الأربعاء 6 يوليه 2022 - 4:52 م

أعلنت "نتفليكس" عن إطلاق مجموعة أفلام خاصة من إنتاج مبدعات في مجال صناعة الأفلام من مختلف أرجاء العالم العربي، وتضم المجموعة، المقرر إطلاقها يوم 7 يوليو الجاري، تحت عنوان "لأنها أبدعت"، 21 فيلمًا من بينها أعمال وثائقية ودرامية ورومانسية.

تتضمن المجموعة أعمالًا حائزة على استحسان النقّاد لمُخرِجات من الجزائر ومصر والأردن والكويت ولبنان والمغرب وفلسطين والسعودية والسودان وسوريا وتونس.

وبالرغم من أن هذه القصص تتميز بطابع وبصمة عربية أصيلة، لكن المواضيع التي تناقشها ستلامس المرأة من جميع أنحاء العالم، لتجمعهن معًا من خلال محتوى مؤثر وجميل يعبّر عن اهتماماتهن وشغفهن.

في الفيلم الوثائقي "احكيلي"، تأخذ ماريان خوري المشاهدين في رحلة مشوقة عبر ذاكرة خالها الراحل المخرج السينمائي المصري العظيم يوسف شاهين، بينما تحملنا نرجس نجّار في جولة عبر تاريخ شمال إفريقيا في فيلمها "بلا موطن" لتطرح أفكارها من وجهة نظر نسائية.

وتقدم أفلام مثل "فيلا توما" لسهى عارف، و"مجنون فرح" من إخراج ليلى بوزيد، والفيلم الدرامي متعدد الشخصيات "باركور" للمخرجة فاطمة زعموم، وفيلم "الست" لسوزانا ميرغني، رؤية جديدة غير مسبوقة عن الحياة من وجهة نظر نسائية مميزة.

وتضم المجموعة أفلامًا أخرى مثل "حرمة" للمخرجة السعودية عهد كامل، و"بنت وردان" للمخرجة الكويتية ميساء المؤمن، وفيلم "ليالي بلا نوم" للمخرجة المصرية ماجي مرجان، وفيلم "الغرفة" للمخرجة الجزائرية لطيفة سعيد، وفيلم "بيت سلمى" للمخرجة الأردنية هنادي عليان، وغيرها الكثير.

وتهدف المجموعة لمنح المزيد من الناس الفرصة لرؤية انعكاس حياتهم على الشاشة، وجذب جمهور جديد للتعرف على أعمال الروائيات والمخرجات العربيات.

وقالت نهى الطيب، مديرة الاستحواذ على المحتوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا لدى نتفليكس: "نحن فخورون بقدرتنا على تقديم مزيد من القصص لصانعات أفلام عربيات، والتي يمكن أن تلقى صدىً بين النساء من مختلف مشارب الحياة وشتّى أنحاء العالم. كما أن وجود مزيد من النساء خلف الكاميرا سيكون له تأثير أكبر على طريقة تقديم المرأة أمام الكاميرا، وسوف تستعرض قصص هذه المجموعة أعمالًا رائعة لبعض من أشهر صانعات الأفلام في المنطقة، ليكون صوتهنّ مصدر إلهام للمجتمع الإبداعي الأشمل، وللإضاءة على أهمية التمثيل العادل في مجال السرد القصصي".

وكانت نتفليكس قد أطلقت العام الماضي منصة "لأنها أبدعت"، وكانت عبارة عن جلسة حوارية تطرقت إلى الدور المتطور للمرأة في صناعة الأفلام في العالم العربي، وذلك بمشاركة صانعات أفلام عربيات.

وفي أعقاب النجاح الذي حققته المنصة، تعاونت نتفليكس مع مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لتنظيم النسخة الثانية من "لأنها أبدعت" على شكل جلسة حوارية مع الممثلة الشهيرة هند صبري.

وتهدف نتفليكس من خلال إطلاق هذه المجموعة إلى تسليط الضوء على أعمال بعض صانعات الأفلام في العالم العربي وعرضها أمام جمهور عالمي أوسع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك