هل بدأت إثيوبيا ملء سد النهضة سرا؟.. أستاذ موارد مائية يوضح - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 أغسطس 2020 9:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هل بدأت إثيوبيا ملء سد النهضة سرا؟.. أستاذ موارد مائية يوضح

سد النهضة 2020
سد النهضة 2020
محمد علاء
نشر في: الإثنين 6 يوليه 2020 - 2:03 م | آخر تحديث: الإثنين 6 يوليه 2020 - 2:03 م

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إن عملية ملء سد النهضة لم تبدأ بعد، مستندا إلى صور الأقمار الصناعية، التي تشير إلى استمرار تدفق المياه في مجراه الطبيعي للنيل الأزرق نحو السودان ومصر عبر 4 بوابات في جسم سد النهضة.

وأشار شراقي، في تصريحات لـ«الشروق»، إلى أنه مع زيادة كمية الأمطار حدث تجمع مائي بسيط أمام السد لعدم قدرة البوابات الأربعة على إمرارها مرة واحدة، ومن المتوقع أن يزداد التجمع الأيام القادمة إلا أنه ليس تخزينا حتى الآن.

وأوضح أن موسم الفيضان يستمر من يوليو حتى سبتمبر ويكون أقل في أكتوبر، وتستطيع إثيوبيا ملء المرحلة الأولى، والتي حددتها بإجمالي 4.9 مليار متر مكعب، في أسبوعين أو ثلاثة خلال الموسم.

وعقب شراقي على أنباء بدء ملء سد النهضة سرا، قائلًا إنها انطلقت من إثيوبيا وربما لتهدئة الداخل المحتقن حاليا تجاه الحكومة، ثم ظهرا الحديث نفسه في السودان، واستدرك: "وكأن بحيرة السد خزان تحت الأرض! كل شئ مكشوف تماما ومرصود بالأقمار الصناعية أولا بأول حتى بحيرة ناصر التي يعتقد البعض أن إثيوبيا لا تعلم عنها شيئا".

وكان القيادي السوداني بقوى الحرية والتغيير، محمد وداعة، قد صرح بأن إثيوبيا "شرعت سرا في ملء سد النهضة، مما تسبب في نقص حصة المياه في السودان".

وقال وداعة: "كل الشواهد تؤكد أن إثيوبيا شرعت بالعملية، وهو ما تسبب في قلة المياه الواردة للسودان في يوليو الجاري"، وفقا لموقع "روسيا اليوم" الإخباري.

وأضاف أن "الخطوة الإثيوبية أدت إلى تفاقم أزمة الكهرباء نتيجة نقص التوليد المائي"، متوقعا أن "يزداد الأمر سوءا على السودان"، متهما الحكومة الإثيوبية بالسعي إلى "تخزين المياه والتحكم فيها والإخلال بكل اتفاقيات المياه".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك