إبراهيم المعلم ينعى محمود باجنيد: وداعًا صديق العمر ورفيق الرحلة - بوابة الشروق
الخميس 17 يونيو 2021 9:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

إبراهيم المعلم ينعى محمود باجنيد: وداعًا صديق العمر ورفيق الرحلة

ابراهيم المعلم _ تصوير مجدى ابراهيم
ابراهيم المعلم _ تصوير مجدى ابراهيم

نشر في: الخميس 6 مايو 2021 - 9:55 م | آخر تحديث: الخميس 6 مايو 2021 - 9:55 م
نعى المهندس إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة دار الشروق، الدكتور محمود باجنيد، أمين صندوق النادى الأهلى الأسبق، والذى وافته المنية، وشيعت جنازته، أمس الأول.
وكتب المعلم عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»:
«رحل إلى رحمة خالقه أحد أعز أصدقاء العمر ورفقاء رحلة الحياة ــ من خلال مدرسة النقراشى النموذجية وخلال جميع مراحل حياتنا حتى اتصاله الأخير بى معزيا قبيل دخوله المستشفى، وشاكيا أنه لا يستطيع التواصل مع رفيقة حياته سلوى لأنها فى الرعاية المركزة! ــ الصديق الصدوق رجل الشهامة والمحبة الصادقة والكرم والإخلاص الدكتور محمود باجنيد، فارس صناعة واقتصاديات الدواء وصاحب الخبرة المتميزة والأيادى البيضاء فيها وفى غيرها، وأمين الصندوق القدير العتيد للنادى الأهلى الذى لم يتوان عن حبه وحرصه البالغ على حمايته ورفعته حتى آخر رمق، بعد صراع مرير مع الكورونا الرهيب ليلحق بزوجته الغالية الحبيبة الجميلة الكريمة بعد أسبوع واحد من رحيلها بنفس السبب».
وأضاف رئيس مجلس إدارة الشروق: «إن العين تدمع والقلب يحزن على فراقك ولا نقول إلا ما يرضى الله فى وداعك يا محمود، تغمدك الله، ورحم العزيزة سلوى بواسع رحمته وكريم عفوه ومغفرته ورضوانه، وأسكنكما فسيح جنانه وألهم أولادكما: كريم وعاليا وزوجها محمود، وشقيقك العزيز محمد والأسرة الكريمة العزيزة وزملاء وأحباء عمرنا الكرام ومحبيك وعارفى فضلك وأسرة باجنيد ميديكال والنادى الأهلى الصبر الجميل والسكينة، ولهم جميعا صادق العزاء والدعاء .. أنتم السابقون ونحن اللاحقون، وإنا لله وإنا اليه راجعون.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك