الصين ترفض اتهامات الاتحاد الأوروبي بشأن دبلوماسية اللقاحات - بوابة الشروق
الخميس 17 يونيو 2021 11:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

الصين ترفض اتهامات الاتحاد الأوروبي بشأن دبلوماسية اللقاحات

الاتحاد الاوروبي
الاتحاد الاوروبي
أ ش أ
نشر في: الخميس 6 مايو 2021 - 9:13 م | آخر تحديث: الخميس 6 مايو 2021 - 9:13 م
رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "وانغ وين بين"، الاستنتاجات الواردة بتقرير الاتحاد الأوروبي واتهام الصين وروسيا بتبني دبلوماسية اللقاحات.

وأضاف وانغ، في تصريح اليوم الخميس، تعليقا على التقرير الأوروبي، أن الصين ملتزمة التزاما راسخا بجعل اللقاحات سلعة عامة عالمية، وتتخذ إجراءات ملموسة لتطبيق ذلك، وتسعى جاهدة لتحسين إمكانية الحصول عليها والقدرة على تحمل تكاليفها في البلدان النامية، كما أعلنت عن توفير اللقاحات لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة واللجنة الأولمبية الدولية".

وحول إعراب وزراء خارجية مجموعة السبع في بيان عقب اجتماعهم الأخير عن "قلقهم" بشأن قضايا تتعلق بشينجيانغ والتبت وهونج كونج والوضع في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي، ودعمهم لانضمام تايوان إلى جمعية الصحة العالمية، قال "بين" إن الصين تستنكر بشدة تدخل مجموعة الدول السبع في شؤونها الداخلية.

وتابع وانغ، أن "اجتماع وزراء خارجية مجموعة الدول السبع وجه تهما لا أساس لها من الصحة إلى الصين وتبنى سياسة الكتل القديمة، الأمر الذي يعد انتهاكا لسيادة الصين وتقويضا لمبادئ العلاقات الدولية ويتعارض مع تيار العصر المتمثل في السلام والتنمية والتعاون والفوز المشترك".

وبشأن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" حول النظام الدولي، أشار "بين" إلى أن النظام الدولي القائم على أساس ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي يتفق مع المصالح المشتركة للمجتمع الدولي، مؤكدا أنه إذا اعترف الجانب الأمريكي بهذا النظام وقبله واحترمه، فإن الجانب الصيني يرحب بذلك.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، أن "القضايا المتعلقة بشينجيانغ وهونج كونجج شؤون صينية داخلية، وأن ما فرضته واشنطن من عقوبات غير مشروعة على الصين بذريعة حقوق الإنسان، وما تمارسه من ضغوط وقمع على شركات في المنطفة استنادا إلى أكاذيب وشائعات لا أساس لها، يعدان تدخلا صارخا في شؤون الصين الداخلية وانتهاكا للنظام الدولي".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك