6 وزراء يناقشون مقترح الخطة الاستثمارية لعام 2021-2022 - بوابة الشروق
الإثنين 12 أبريل 2021 9:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

6 وزراء يناقشون مقترح الخطة الاستثمارية لعام 2021-2022

أميرة عاصي
نشر في: السبت 6 مارس 2021 - 12:42 م | آخر تحديث: السبت 6 مارس 2021 - 12:42 م

التقت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وزراء الموارد المائية والري، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل؛ لمناقشة مقترح الخطة الاستثمارية للعام المالي القادم 2021-2022، وفقا لبيان الوزارة اليوم.

وناقشت السعيد، ومحمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، مقترح الخطة الاستثمارية لوزارة الري للعام المالي 2021-2022، حيث تم عرض الموقف التنفيذي للمشروع القومى لتأهيل الترع، وموقف مشروع استكمال البنية القومية لتنمية شمال سيناء بالأراضي المخطط زراعتها بشمال ووسط سيناء اعتمادًا على المياه المنتجة من محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر.

كما شهد اللقاء عرض موقف المشروعات المستهدف تنفيذها خلال العام المالى القادم، مثل أعمال الحماية من أخطار السيول وأعمال حفر وتجهيز الآبار الجوفية، ومشروعات تطوير وحماية مجرى نهر النيل وإنشاء وتدعيم وتأهيل المنشآت الكبرى على المجارى المائية، ومشروعات تطوير وترشيد نظم الرى في زمام مليون فدان، ومشروع إنشاء وإحلال 50 محطة رفع على مستوى الجمهورية، ومشروع استكمال وتطوير مبانى ومعامل المركز القومي لبحوث المياه والدراسات التطبيقية في مجال الموارد المائية، ومشروعات حماية الشواطىء المصرية، كما شهد اللقاء استعراض المشروعات المقترح تنفيذها ضمن مبادرة "حياه كريمة"، التي تخدم 51 مركزًا على مستوى الجمهورية.

كما التقت السعيد، طارق شوقي وزير التربية والتعليم، حيث ناقشا مستهدفات الاعتمادات الاستثمارية المقترحة بخطة وزارة التربية والتعليم 2021-2022، وكذا مبادرات وزارة التربية والتعليم التي تضمنت الدروس الإلكترونية، بدء إتاحة الشاشات الالكترونية فى المرحلة الإعدادية، والفراغات الذكية، ومنصات التعليم عن بعد، إلى جانب إعادة صياغة قاعدة بيانات للتلاميذ متوافقة مع قواعد البيانات فى باقى الجهات.

وتطرق اللقاء إلى الإنجازات المستهدفة لوزارة التربية والتعليم من حيث تطوير التعليم بتحديث البنية الأساسية لمدارس التعليم الثانوى العام، وتحسين جودة النظام البحثى والتكنولوجى، بتطوير تكنولوجيا التعليم لمراحل التعليم المختلفة، فضلًا عن المدارس المصرية اليابانية بتطوير العملية التعليمية، حيث تقديم بعض نماذج التعليم اليابانى فى مراحل التعليم الأساسى، كما تمت الإشارة إلى الفراغات الذكية كأحد الإنجازات المستهدفة بالعمل على تقليل الكثافات وللاستخدامات المختلفة، فضلًا عن مناقشة تطوير معسكرات التربية الرياضية، المدينة التعليمية بـ6 أكتوبر، المراكز العلمية الاستكشافية، مدارس المتفوقين.

وخلال اجتماع السعيد وخالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تم التأكيد على أهمية قطاع البحث العلمى باعتباره الضامن الرئيس لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة ومستدامة فى إطار رؤية مصر 2030، كما تطرق الاجتماع إلى التركيز على أهمية دعم الجامعات التكنولوجية كمسار جديد للتعليم يساهم فى خفض نسبة البطالة وفتح أسواق العمل أمام خريجى تلك الجامعات، إلى جانب تحقيق تنمية فى المناطق العمرانية الجديدة التى يتم التوسع فى إنشاء جامعات جديدة بها، كما ركز اللقاء على أهمية دعم مشروعات الجامعات الحكومية ومنها مشروع البنية التحتية المعلوماتية للجامعات الذى يهدف لميكنة ورقمنة الجامعات من حيث الاختبارات المميكنة، ورفع كفاءة البنية التحتية بالجامعات، فضلًا عن ميكنة المستشفيات الجامعية البالغ عددها 115 مستشفى جامعيا.

وتصدرت موضوعات مشروع تطوير الريف المصري ومبادرة حياة كريمة اجتماع السعيد وعاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حيث تم التأكيد على أهمية توافق مشروعات الإسكان مع خطة الدولة سواء فى توصيل خدمة الصرف الصحي للمواطنين، أو توفير المسكن الملائم، مع التركيز على أهمية المشروع القومي (تطوير الريف المصرى)؛ باعتبار وزارة الإسكان من الشركاء الرئيسين فيه ليتحقق للأجيال الحالية والقادمة فى كل محافظات مصر حلمها فى الحياة الكريمة، كما تطرق اللقاء إلى أهمية استكمال المشروعات الجارية، خاصة مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، وذلك من أجل توفير الخدمات المختلفة للمواطن.

كما ناقشت السعيد مع كامل الوزير وزير النقل، الخطة الاستثمارية للوزارة للعام المالي القادم 2021-2022، لمناقشة عدد من مشروعات الوزارة كمشروع القطار السريع والمونوريل وتوسعات الطرق كتوسعة الطريق الدائري وقطاعات النقل النهري، كما تطرق النقاش إلى المشروعات القومية للطرق والكبارى، وخطوط مترو الأنفاق والسكك الحديد وغيرها من الخدمات التي يقدمها القطاع للمواطن من أجل توفير نظام نقل يحقق أهداف التنمية المستدامة ودعم دور النقل على المستويين الإقليمي والدولي.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك