صندوق إماراتى يستحوذ على 25% من شركة عقارية مملوكة لنجيب ساويرس - بوابة الشروق
الجمعة 28 يناير 2022 1:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


صندوق إماراتى يستحوذ على 25% من شركة عقارية مملوكة لنجيب ساويرس

عفاف عمار:
نشر في: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 8:03 م | آخر تحديث: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 8:03 م

 مصادر: الصفقة مقابل 100 مليون دولار لزيادة رأسمال الشركة المالكة لمشروع «زد» بالشيخ زايد

 علمت «الشروق» أن صندوق شيميرا كابيتال المملوك لإحدى الشخصيات المهمة فى الإمارات استحوذ على 25% من رأسمال شركة جيميناى القابضة المملوكة لرجل الأعمال نجيب ساويرس فى صفقة بلغت قيمتها 100 مليون دولار.

وتمتلك شركة جيميناى القابضة 100% من أسهم شركة أورا للتطوير العقارى التى بدأت نشاطها فى السوق المصرية عام 2019 وهى الشركة المطورة والمالكة لمشروع «زد» بمدينة الشيخ زايد، فى حين يعد صندوق شيميرا كابيتال أحد الكيانات المتخصصة فى إدارة وهيكلة الأصول والتى تمتلكها إحدى الشخصيات المعروفة جدًا فى الإمارات.

وقالت المصادر إن صفقة الاستحواذ ستكون عن طريق زيادة رأس المال حيث ستقوم شركة شيميرا الإماراتية بضخ 100 مليون دولار فى رأسمال شركة جيميناى القابضة ليصل رأسمالها إلى 400 مليون دولار، حيث انتهى الطرفان من اتمام إجراءات الاستحواذ .

وتهدف الصفقة حسب المصادر إلى دعم المركز المالى للشركة التى تتبنى خطة للتوسع بقوة داخل السوق العقارية المصرية والإقليمية. وتمتلك «أورا للتطوير» ثلاثة مشروعات عقارية فى مصر، أحدها فى مدينة الشيخ زايد على مساحة 165 فدانا بإجمالى استثمارات 50 مليار جنيه خلال 10 سنوات، والمشروع الثانى على مساحة 400 فدان بالتجمع الخامس شرق القاهرة، وتقوم الشركة بتطويره بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية واستثمارات تقارب 100 مليار جنيه، والمشروع الثالث على مساحة 550 فدان بالساحل الشمالى، وباستثمارات 25 مليار جنيه خلال 5 سنوات، ليصل إجمالى الاستثمارات المستهدفة للشركة خلال 10 سنوات إلى نحو 175 مليار جنيه. وتستهدف «أورا للتطوير العقارى» تحقيق 10 مليارات جنيه مبيعات عقارية سنويا، والمتوقع أن تصل مبيعاتها التراكمية خلال السنوات الـ10 أو الـ15 المقبلة إلى 250 مليار جنيه، حسب تصريحات سابقة لرجل الأعمال نجيب ساويرس.

أضاف ساويرس أن شركة أورا للتطوير العقارى لن تستثمر بالقطاع العقارى فى دبى، لأن تخمة المعروض فى المدينة مستمرة فى كبح الأسعار، موضحا أن البناء والعرض يسبقان الطلب، وهناك فائض فى المعروض، مما يضغط على الأسعار، ولا يمنح المستثمر البسيط شراء وحدات سكنية والربح من ارتفاع قيمتها، بينما فى مصر يزيد الطلب عن أكثر من 10 أضعاف المعروض، لذلك يتسم الاستثمار العقارى فى مصر بالأمان. وشهد العام الماضى محاولات من رجل الأعمال نجيب ساويرس الاستحواذ على مشروع سيتى جيت بالقاهرة الجديدة المملوك لشركة الديار القطرية فى مصر فى صفقة قدرت بقيمة 600 مليون دولار.

وكانت شركة أورا للتطوير العقارى عرضت على شركة الديار القطرية الاستحواذ على حصة حاكمة فى شركة بوابة الشرق بالقاهرة الجديدة للاستثمار العقارى المالكة لمشروع سيتى جيت مقابل نحو 600 مليون دولار وذلك للمشاركة فى تطوير 8.5 مليون متر مربع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك