دراسة: أمراض الكلى عامل خطر رئيسي في دخول المستشفى بين مرضى كورونا - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 11:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

دراسة: أمراض الكلى عامل خطر رئيسي في دخول المستشفى بين مرضى كورونا

نيويورك - أ ش أ:
نشر في: السبت 5 ديسمبر 2020 - 9:39 ص | آخر تحديث: السبت 5 ديسمبر 2020 - 9:39 ص

قالت دراسة عكفت على تحليل بيانات السجلات الصحية الإلكترونية، إن مرض الكلى المزمن هو عامل الخطر الرئيسي لدخول المستشفى من بين مرضى فيروس كورونا المستجد.

بالنسبة للدراسة، فحص الباحثون السجلات الصحية لـ12,971 فرد تم اختبارهم لفيروس "كورونا" المستجد داخل نظام "Geisinger" الصحي في الولايات المتحدة. من هذه المجموعة، كان 1604 مصابين بفيروس كورونا و354 مطلوبًا الاستشفاء.

قام الفريق بتحليل سجلات الارتباط بين الحالات السريرية المحددة، بما في ذلك أمراض الكلى والقلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والتمثيل الغذائي، ودخول المستشفى بين مرضى فيروس كورونا.

وبشكل عام، كان مرض الكلى المزمن مرتبطًا بقوة بدخول المستشفى، وكان احتمال دخول مرضى فيروس كورونا المستجد الذين يعانون من مرض الكلى في نهاية المرحلة 11 مرة أكثر من المرضى غير المصابين بأمراض الكلى، حسبما ذكرت الدراسة المنشورة في مجلة "PLOS ONE" الطبية.

قال الدكتور "أليكس تشانج"، اختصاصي أمراض الكلى والمدير المشارك لأبحاث صحة الكلى في نظام "Geisinger" الصحى: "لقد حددت الدراسات السابقة مجموعة متنوعة من الحالات الصحية المرتبطة بزيادة خطر الاستشفاء المرتبط بفيروس كورونا المستجد، بما في ذلك مرض السكر وفشل القلب وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى المزمنة".

ومع ذلك، تشير الدراسة إلى أن الإجهاد الفسيولوجي الناجم عن الاستجابة الالتهابية المفرطة لعدوى فيروس كورونا المستجد يمكن أن يزعزع استقرار الأعضاء التي أضعفت بالفعل بسبب مرض مزمن، أو أن إصابة العضو من الفيروس يمكن أن تكون بمثابة "إصابة ثانية" لهذه الأعضاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك