انطلاق ملتقى الأقصر الدولي للتصوير بمشاركة 22 فنانا عربيا - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 يناير 2021 6:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

انطلاق ملتقى الأقصر الدولي للتصوير بمشاركة 22 فنانا عربيا

(د ب أ)
نشر في: السبت 5 ديسمبر 2020 - 4:01 م | آخر تحديث: السبت 5 ديسمبر 2020 - 4:01 م

انطلقت فعاليات النسخة الـ 13 من ملتقى الأقصر الدولي للتصوير بمشاركة 22 فنانا تشكيليا عربيا.

وقال الفنان الدكتور عماد أبوزيد، القوميسير العام للملتقي، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ ) اليوم السبت، إن الملتقى بات بمثابة جسر يربط الماضي بالحاضر، ويأتي ليعيد إلي الأذهان صورة فناني مصر القديمة، الذين مارسوا الفنون التشكيلية في مدينة الأقصر قبل آلاف السنين، حيث تزين فنونهم من منحوتات ونقوش ورسوم، جدران المقابر والمعابد في شرق المدينة وغربها.

ولفت إلى أنه يقام ضمن فعاليات الملتقى، الذي يختتم أعماله يوم 17 من الشهر الجاري ، ورشة فنية يشارك فيها 12 من شباب الفنانين المصريين، وذلك بهدف صقل مهاراتهم ، وتنمية أدواتهم الفنية من خلال إتاحة الفرصة لهم للاحتكاك بفنانين كبار ينتمون لثقافات ومدارس فنية متعددة.

واعتبر أبو زيد أن حضور الفنانين ومشاركتهم وسط التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا المستجد ، هو بمثابة رسالة لكل العالم بأهمية استمرار الفنون في آداء رسالتها برغم الجائحة.

بدروه ، قال الفنان الدكتور صالح عبدالمعطي، عضو اللجنة العليا للملتقى، لـ ( د. ب. أ) إن الملتقى يأتي ضمن جهود متعددةـ تهدف لإحياء الدور الحضاري والثقافي والتاريخي لمدينة الأقصر، وتحويلها إلي مركز جذب لفناني العالم.

ويقام ملتقى الأقصر الدولي للتصوير في نسخته الجديدة برعاية وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة إيناس عبدالدايم، ورئاسة الدكتور فتحي عبدالوهاب، رئيس صندوق التنمية الثقافية، وهو الجهة المنظمة للملتقى، وذلك بمشاركة فنانين من مصر والسعودية والسودان.

يذكر أن مدينة الأقصر، التي كانت من أشهر عواصم مصر القديمة، شهدت وقبيل آلاف السنين، ألوانا شتى من الفنون التشكيلية، وكان البر الغربي للمدينة التي يشطرها نهر النيل إلى نصفين، مكانا لإقامة عشرات الفنانين الذين برعوا في نحت ونقش ورسم التماثيل واللوحات، التي تنتشر داخل عشرات المعابد ومئات المقابر، وهي الفنون التي تجتذب السياح من كل أنحاء العالم.

وصارت تلك المنطقة اليوم مركز جذب لفنانين من مختلف بلدان العالم، والذين يأتون لممارسة فنونهم وسط معالمها، مستلهمين أعمالهم الفنية من طبيعتها الخلابة، وآثارها الخالدة.

وانتشرت بمنطقة البر الغربي الجاليريهات والورش الفنية، التي تستضيف المعارض التشكيلية، فيما تعج بعشرات الفنانين، الذين يطلق عليهم فنانون بالفطرة، والذين يقومون بنحت ونقش ورسم تماثيل ولوحات علي غرار تلك التي نحتها ونقشها ورسمها أجدادهم من فناني مصر القديمة علي جدران المعابد والمقابر التي تنتشر في تلك المنطقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك