وزير البترول يؤكد حرص الوزارة على دعم منظومة السلامة والصحة المهنية - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 6:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

وزير البترول يؤكد حرص الوزارة على دعم منظومة السلامة والصحة المهنية

أ ش أ
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 3:51 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 3:51 م

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، أن قطاع البترول يعمل حالياً على اتخاذ إجراءات فعلية وخطوات جادة على أرض الواقع لتعزيز منظومة السلامة والصحة المهنية في أنشطة وعمليات البترول والغاز، بما يضمن استمرار واستدامة هذه العمليات بأعلى درجات الأمان السلامة للعاملين والأصول وأنها تهدف من وراء هذه الإجراءات إلى تلافى كافة الأسباب المؤثرة على السلامة والمتسببة في الحوادث.

جاء ذلك في كلمة الوزير في افتتاح فعاليات "اليوم السنوي الرابع للسلامة والصحة المهنية بقطاع البترول" وذلك بحضور قيادات القطاع ورؤساء شركات البترول المصرية والعالمية.

وأضاف الملا أنه في ضوء تقييم وتحليل الأسباب المؤدية للحوادث فقد تم التوصل الى أن العنصر البشري هو العامل الأساسي في ذلك، وبتحليل هذه الحوادث وجد أهمها في حوادث قيادة المركبات والتحكم في إدارة العمليات وادارة منظومة التعاقد مع المقاولين، وأنه جاري العمل على تلافى هذه الأسباب، من خلال تعزيز سلوكيات وثقافة السلامة لدى العنصر البشري ورفع درجة الوعي بالسلامة في تطبيق منظومة التحكم في إدارة العمليات والتركيز على معايير الكفاءة والأمان في منظومة التعاقد مع المقاولين.

وأوضح الوزير أن تطوير منظومة ادارة السلامة والصحة المهنية في قطاع البترول تتضمن إنشاء لجنة عليا للسلامة والصحة المهنية تكون المسؤولة عن الحوكمة في منظومة السلامة، وتتولى وضع لوائح وسياسات موحدة تراعي المعايير العالمية وتشرف على التنفيذ ومراجعة القوانين، مشيرا إلى أهمية التعاون مع شركاء قطاع البترول الأجانب في تطبيق منظومة السلامة بمعايير عالمية.

ولفت الملا إلى أنه يتم حاليا التركيز على تأهيل وتدريب العنصر البشرى في مجال السلامة من خلال برامج متخصصة بالتعاون مع الشركاء الأجانب في مواقع عملهم داخل وخارج مصر، حيث يجري حالياً تنفيذ برنامج متخصص لتنمية وتطوير مهارات الكوادر الشابة لأكثر من 70 من العاملين في مجال السلامة ليكونوا نواة لتحقيق أفضل معدلات أداء في مجال السلامة والصحة المهنية بشركات قطاع البترول خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن هذا البرنامج مستمر وسيستوعب كوادر جديدة في إطار تأهيل الكوادر العاملة في هذا المجال والوصول بهم لمستوى متميز يضمن تنفيذ العمليات البترولية وفقاً لأعلى درجات السلامة والأمان، كما تم إيفاد 72 من الكوادر الشابة العاملة في مجال السلامة إلى إيطاليا من خلال شركتي "عجيبة" و"بتروبل" إلى مواقع شركة "إيني" الايطالية لتعزيز الخبرات في مجال السلامة وفقاً لمعايير عالمية.

وأشار إلى أنه سيتم وضع اشتراطات ومعايير لتولى الوظائف القيادية خلال الفترة القادمة ترتبط بضرورة أن يتضمن المسار الوظيفي تولى وظيفة في مجال السلامة والصحة المهنية، لافتا إلى أن الشركات العالمية تنفذ هذه المعايير في اختيار قياداتها.

وشدد الوزير على اعتماد معيار تطبيق الأمن والسلامة ضمن معايير تقييم أداء الشركات البترولية، وأن أسبوع السلامة هذا العام شهد الاهتمام بالتطبيق الفعلي لخطط وقواعد واشتراطات السلامة في الشركات ومواقعها، وقيام كل شركة بإعداد خطة محكمة في مجال السلامة وتم مراجعتها واعتمادها لتكون ملزمة بتنفيذها، كما سيتم إدخال معيار السلامة في التقييم الفردي للموظفين والعاملين بالقطاع لتعزيز سلوك السلامة كسلوك شخصي.

وأوضح أن تنفيذ مشروع حقل ظهر يمثل نموذجاً ناجحا لتطبيق معايير السلامة في مشروعات قطاع البترول من خلال أكثر من مليون ساعة عمل بلا حوادث وإصابات في ظل تواجد 15 ألف عامل يومياً بالموقع، مؤكدا على أهمية التزام الشركات البترولية بمعايير السلامة والحفاظ على البيئة لضمان استدامة العمليات واستمرار النجاحات الحالية وتناميها.

وقام الوزير بتسليم جوائز التميز في السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة لعام 2018 حيث حصلت شركة رشيد للبترول على أفضل أداء لشركة في مجال السلامة وحصلت شركتا "إنبي وأنربك" على أفضل أداء في مجال تنفيذ المشروعات من خلال المقاولين، وحصل أحمد محمد خطاب من شركة رشيد على جائزة العامل المثالي في مجال السلامة، كما تسلم الوزير من المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول أول دليل للسلامة تقوم الهيئة بإصداره.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك