فورد تطور طريقة لصناعة مكونات السيارات من مخلفات مطاعم ماكدونالدز - بوابة الشروق
الإثنين 28 سبتمبر 2020 7:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

فورد تطور طريقة لصناعة مكونات السيارات من مخلفات مطاعم ماكدونالدز

د ب أ
نشر في: الخميس 5 ديسمبر 2019 - 11:30 ص | آخر تحديث: الخميس 5 ديسمبر 2019 - 11:30 ص

طورت شركة فورد لصناعة السيارات وسلسلة مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية ماكدونالدز طريقة جديدة للاستفادة من مخلفات سلسلة المطاعم في إنتاج بعض مكونات السيارات، بما يساهم في الحد من تلوث البيئة الناجم عن التخلص من هذه المخلفات.

وتعتمد الطريقة الجديدة على استخدام قشر البن الناتج عن عملية تحميص وطحن البن، مع البلاستيك التقليدي من أجل إنتاج مادة جديدة يمكن استخدامها في صناعة مكونات السيارات وفي الوقت نفسه أقل تلويثا للبيئة.

وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن المادة الجديدة التي تنتجها فورد من خلال إعادة تدوير قشر البن في صناعة هيكل مصابيح السيارات وبعض الأجزاء البلاستيكية داخل السيارة، مضيفا أن المادة الجديدة أخف وزنا وأقل حساسية للحرارة مقارنة بالبلاستيك التقليدي.

وقال ديبي ميليوسكي رئيس فريق الباحثين في مجال تطوير المواد الجديدة والصديقة للبيئة في فورد: "بدأنا باستخدام المادة الجديدة في صناعة جسم المصابيح لأنه مناسب جدا لمعرفة تأثير الحرارة المرتفعة عليها، وقد جاءت النتائج أفضل من المواد التقليدية، ونظرا لأن المصابيح تصدر كمية كبيرة من الحرارة فإن هذه المادة مناسبة جدا لها.. تقليديا جسم المصابيح يعتبر جزءا كبيرا من السيارة. ونظرا لأن المادة الجديدة أخف وزنا بنسبة 20% فإننا نسعى إلى الوصول إلى أقصى حجم لهذه القطعة من أجل الاستفادة من الخفض في استهلاك الوقود".

وأضاف ميليوسكي إن المصابيح مجرد بداية وأنهم يختبرون بالفعل مواصفات أجزاء أخرى من السيارات لمعرفة إمكانية استخدام المادة الجديدة في تصنيعها، حيث تستهدف الشركة التوسع في استخدام هذه المادة في صناعة مكونات لسيارات فورد ولنكولن خلال السنوات المقبلة.

وأشار مسؤول فورد إلى أن الشركة استخدمت هذا الأسلوب في إنتاج فوم من مخلفات فول الصويا حيث تم استخدامه في البداية في مقاعد السيارة موستانج عام 2007 والآن يتم استخدام هذه المادة الخام في صناعة المقاعد والحشايا في سيارات فورد التي يتم تصنيعها في أمريكا الشمالية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك