وزيرة الهجرة تستقبل حفيد أول طيار مدني مصري وأحد رموز المصريين بالخارج - بوابة الشروق
الثلاثاء 28 يناير 2020 9:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

وزيرة الهجرة تستقبل حفيد أول طيار مدني مصري وأحد رموز المصريين بالخارج

أحمد كساب
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 1:22 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 1:22 م

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، اليوم الخميس، المهندس طارق أسامة، حفيد الطيار المصري محمد صدقي، رائد الطيران المدني المصري، مثمنة تاريخ ودور جده في مجال الطيران.

وقالت مكرم إن ما فعله الطيار محمد صدقي في أوائل القرن الماضي يعد إنجازًا حقيقيًا يُخلد دائما في تاريخ مصر، فقد آمن بقدرته كمصري على أن يتخطى الصعاب، ويكتب تاريخا باسمه وباسم بلده ليصبح أول طيار مصري يقوم برحلة جوية من ألمانيا إلى مصر، وذلك بطائرته الخاصة الصغيرة ذات المحرك الواحد والمقعدين التي اشتراها خصيصًا ليخوض هذه التجربة.

وأضافت أن «صدقي» حصل على جميع الشهادات، وبالفعل نجح في القيام برحلة جوية مثيرة من برلين إلى القاهرة، رغم العديد من الصعوبات والتحذيرات، لنستلهم من هذه التجربة الاستثنائية والفريدة روح العزيمة، والإصرار التي كانت لدى الراحل محمد صدقي.

وأوضحت أن الوزارة تحرص كل الحرص على الاحتفاء بالرموز المصرية التي عاشت في الخارج واستطاعت أن تؤثر في مجتمعاتها بالداخل والخارج.

وأشارت إلى أن النسر المصري محمد صدقي، كان منشغلا دائما بوطنه وأراد أن تصبح مصر رائدة في مجال الطيران المدني، لذلك قرر أن يخوض التجربة بقيادة أول رحلة مدنية مصرية في يوم 26 يناير عام 1930 ليكون هو أول طيار مدني مصري، كما تم تخصيص هذا اليوم "26 يناير" من كل عام للاحتفال الرسمي بيوم الطيران المدني المصري.

وأردفت وزيرة الهجرة أن صدقي نال نصيبًا من التقدير والاحترام لما قام به آنذاك من القيادة السياسية وجميع طوائف الشعب، حتى كتب فيه أمير الشعراء أحمد شوقي قصيدة أعرب فيها عن تقديره لما أنجزه صدقي، والآن جاء الدور علينا لأن نحتفي ونعرّف أجيالنا الحالية بسيرة الطيار المصري الذي لم يدخر جهدا في رفعة هذا الوطن رغم بعده عنه لسنوات بحكم دراسته في ألمانيا.

من جانبه، أعرب المهندس طارق أسامة، نجل الطيار محمد صدقي، عن تقديره لجهود وزيرة الهجرة في الاحتفاء برموز الجاليات المصرية في مختلف دول العالم، والذي يعد شكلا من أشكال الربط والتواصل مع المواطنين بالخارج ويساهم في تعزيز روح الانتماء والولاء للوطن عن طريق تسليط الضوء على رموزمصرية كمحمد صدقي والتعريف بسيرته وبما قام به.

وأشار أسامة إلى أن لقاءه بالسفيرة نبيلة مكرم قد شهد استعراضًا سريعًا للوثائق والصور التي تخلد تاريخ أول طيار مصري وما كتبته الصحافة عن رحلته الأولى، حيث إن هذه الوثائق تكشف عن حجم الإنجاز الذي صنعه النسر المصري محمد صدقي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك