«من أجل النيل».. 23 فنانا عربيا يشاركون في ملتقى الفنون التشكيلية على ضفاف النيل - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 4:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

«من أجل النيل».. 23 فنانا عربيا يشاركون في ملتقى الفنون التشكيلية على ضفاف النيل

حاتم جمال الدين
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 3:16 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 4:24 م

على ضفاف النيل انطلقت صباح أمس الأربعاء، مشروع ملتقى النيل الأول للفنون التشكيلية، والذي يقام بمشاركة فنانين عرب ومصريين علي مدار عام كامل، ويتضمن مجموعة من الورش الرسم في مدن مصرية يمر بها نهر النيل، ومنها القاهرة والمنصور والأقصر وأسوان، وتنتهي بمعرض كبير يضم لوحات تصور النيل المصري.

بداية المشروع كانت مبادرة طرحها الفنان التشكيلي والناقد الفني الكويتي عبد العزيز التميمي، والذي درس الفن في مصر وارتبط منذ سنوات الشباب الأولى بمصر ونيلها، وانضم إليه مجموعة من التشكيليين المصريين الذين دعموا الفكرة وحولها إلى مشروع عربي من أجل النيل، ومنهم الفنان خالد السماحي، والذي حول مرسمه بمدينة 6 أكتوبر إلى غرفة عمليات، فيما رحب السفير الكويتي في القاهرة محمد صالح الدويخ، بإطلاق هذه المبادرة تحت رعاية السفارة الكويتية.

استضاف نادي القاهرة بالجزيرة برئاسة المهندس عمرو حسونة، أولى ورش العمل ضمن هذا الملتقى، والتي أقيمت على مدار يوم أمس الأول، وشارك فيها 23 فنانا مصريا من مختلف الأجيال، ومنهم فنانان من الكويت هما عبد العزيز التميمي وأحمد القصار، والرسامة السعودية جواهر، إضافة إلى 20 فنانا مصريا منهم خالد السماحي وإيهاب الأسيوطي، وأشرف زكي ومحمد دسوقي وعادل ناجي وأحمد مجدي ونشأت عبد المولى وأحمد بكر وعبد الحميد الجزار وأحمد بيومي وهدى محفوظ وعادل ناصر وأحمد الزهيري وفادي صابر، ومحمد الصايغ ومحمد خلف ودعاء حراز وإسلام سيف وأحمد بكر وملك الروبي والدكتورة صفية القباني، وجلال جمعة.

واحتفى الملتقى بعدد من الشخصيات كضيوف لورشته الأولى ومنهم الكاتب الصحفي محمد سلماوي والسفير فخري عثمان سفير مصر الأسبق في دولة الإمارات العربية، والشاعر أشرف عامر، رئيس هيئة قصور الثقافة السابق، والدكتور وهاد سمير والدكتورة سلوى حمدي.

وقال الفنان عبد العزيز التميمي، إن الفكرة الأساسية خرجت لتكون صرخة من أجل حماية نيل مصر، والذي يراه هبة من الله لسائر البشر، وكفنان عربي عاش وتعلم في مصر ارتبط بهذا النهر العظيم، ويدرك تأثيره على الحياة في مصر بشكل عام وعلى الإبداع بشكل خاص، ومن هنا أطلق مبادرته في جلسة مع السفير طارق الخولي، سفير مصر بالكويت، ولاقت الفكرة ترحيب كبير ودعم من جانبه.

وأشار إلى دعوته لعدد كبير من الفنانين العرب والذين حالت ظروفهم دون المجيء لمصر، وأن الورش المقبلة ستشهد مشاركات أكبر من جانب التشكيليين العرب.

وأضاف أن سلسلة الورش ستختتم في ديسمبر 2020 بمعرض كبير لعرض إنتاجها، وأنه سيفتح باب التبرع للفنانين المشاركين بأعمالهم لصندوق تحيا مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك