مع تكرار حالات الاختناق بالمدارس.. استشاري سموم يوضح أهم الإسعافات الأولية - بوابة الشروق
السبت 25 يناير 2020 4:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

مع تكرار حالات الاختناق بالمدارس.. استشاري سموم يوضح أهم الإسعافات الأولية

بسنت الشرقاوي
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 9:53 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 9:53 م

 

وقعت حتى الآن 3 حوادث اختناق بين الطلاب في المدارس المصرية، بسبب استنشاق مواد كيميائية خطيرة، بفعل الغازات السامة الناجمة عن المحيط الصناعي بالمدرسة، أو لأسباب أخرى مثل التعرض لاستنشاق المنظفات الكيميائية، أو لحرق القمامة.

وأصيبت اليوم الخميس، 11 طالبة، في مدرسة الخارجة الثانوية الزراعية بالوادي الجديد، بالاختناق التنفسي، نتيجة استنشاق أدخنة متصاعدة عن حرق القمامة ومخلفات أخرى، ليتم نقل الفتيات إلى مستشفى الخارجة العام، حتى استقرار حالتهن.

وأمس الأربعاء، تعرضت 86 طالبة للاختناق بسبب استنشاق المواد المطهرة (الفنيك والكلور)، التي ملأت مدرسة الثانوية الفنية بمحافظة الدقهلية، بعد استخدام المبيدات الحشرية بكثرة من قبل عمال النظافة في المدرسة لتطهير المحيط من آثار قطة نافقة.

فيما قال الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة، إنه تم غلق المدرسة لحين تطهيرها بواسطة المختصين، ونقل الفتيات الى مستشفى شربين لتلقي العلاج واستقرار حالتهن، وكشفت تحريات النيابة أن الاختناق حدث بسبب انتشار كثيف للمبيدات الحشرية في المدرسة.

وفي 25 نوفمبر الماضي، تعرضت 84 طالبة في مدرسة بمحافظة أسوان للاختناق بعد استنشاق غاز سام متسرب من أحد المصانع المجاورة؛ ما أدى لحدوث حالات إغماء بين الطالبات، ونقلهن إلى مستشفى أسوان الجامعي وأسوان التخصصي لتلقي العلاج.

ويسبب التسمم عن طريق الاستنشاق عدة أعراض تنفسية تتمثل في السعال وزرقة الجلد وضيق التنفس خاصة عند استنشاق الأبخرة والغازات المهيجة.

وفي تصريح خاص لـ"الشروق"، نصح الدكتور نزيه رمضان، مدرس واستشاري السموم الإكلينيكية بكلية الطب جامعة القاهرة، بضرورة اتباع هذه الإسعافات الأولية لسرعة إنقاذ المصاب، والتي تتضمن عملية التنفس الصناعي التي أشار إلى أنها تحتاج للتدريب والممارسة للتمكن من إجرائها بتصرف صحيح.

1. ضرورة وسرعة نقل المصاب من الجو المشبع بالغاز السام إلى الهواء النقي.

2. تحرير الجسم من الملابس الضاغطة وفك رابطة العنق أو لياقة الملابس.

3. تغيير الملابس الخارجية للمصاب لاحتمال تعلق المبيدات السامة بها.

4. إجراء تنفس صناعي في حالة هبوط أو توقف التنفس.

5. إمالة الرأس إلى الخلف لتفتيح المسالك الهوائية.

6. إغلاق الأنف والنفخ في فم المصاب.

7. ملاحظة صدر المريض عندما يرتفع عند وصول الهواء داخل الرئتين.

8. إمهال المصاب لحظات حتى يتمكن من عملية الزفير مع مراقبة انخفاض الصدر.

9. تكرار العملية السابقة حتى يستعيد المصاب تنفسه الطبيعي.

10. تدفئة المصاب إذا ظهرت عليه علامات البرد أو القشعريرة.

11. نقل المصاب فورا إلى المستشفى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك