انهيار شعبية أردوغان.. و«العدالة والتنمية» يواجه سيل من الانشقاقات - بوابة الشروق
الجمعة 28 يناير 2022 1:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


انهيار شعبية أردوغان.. و«العدالة والتنمية» يواجه سيل من الانشقاقات

أردوغان
أردوغان
رباب عبدالرحمن
نشر في: الخميس 5 سبتمبر 2019 - 4:57 م | آخر تحديث: الخميس 5 سبتمبر 2019 - 4:57 م

استطلاع: تراجع نسبة الرضا على أداء الرئيس التركي 10 نقاط مئوية.. و800 ألف عضو يغادرون الحزب الحاكم خلال عام
ذكر موقع "تي 24" الإخباري التركي، أمس الأول، أن معدل الرضا على أداء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انخفض نحو 10 نقاط خلال عام، وفقًا لمسح أجرته شركة "ميتروبول" للاستطلاعات في أنقرة.

وأوضح الموقع أن الاستطلاع الذي يحمل عنوان "نبض تركيا: أغسطس 2019"، أظهر انخفاض نسبة الأشخاص الراضين على أداء أردوغان كرئيس وزعيم لحزب العدالة والتنمية الحاكم إلى 44%، في حين ارتفع معدل الناخبين الذين لا يوافقون على أدائه إلى 48.5%، فيما امتنع 7.5% عن ابداء رأيهم ، وكانت نسبة الرضا على أداء أردوغان حتى أغسطس 2018، وصلت إلى53.1%.

وبحسب الاستطلاع، فإن نسبة الرضا على أردوغان داخل حزب العدالة والتنمية تراجعت إلى 90%، فيما تبلغ نسبة التأييد لأردوغان داخل حزب الحركة القومية الحليف له نحو 36.3% فقط.

وأفاد الموقع بأن 800 ألف عضوا تركوا حزب العدالة والتنمية خلال العام الماضي، موضحا أن الحزب الحاكم في تركيا كان يضم 10 ملايين و719 ألف عضو في العام الماضي، لكن هذا الرقم انخفض إلى 9 ملايين 931 ألفا و103أعضاء خلال العام الجاري، وفقا للبيانات الواردة على موقع محكمة الاستئناف العليا في تركيا.

ويسيطر حزب العدالة والتنمية على السلطة منذ عام 2002، إلا أن الحزب يعانى من التصدع والانشقاقات، فضلا عن هزيمته في المحافظات الكبرى في الانتخابات البلدية التي أجريت في 31 مارس الماضي، ويعد وزير الاقتصاد السابق علي باباجان، أبرز المنشقين عن الحزب، ويستعد حاليا لتأسيس حزبا منافسا.

وفى أول رد فعل على بدء الحزب الحاكم إجراءات فصله من عضويته، قال رئيس الوزراء التركي الأسبق أحمد داوود أوغلو، في تغريدة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، اليوم الخميس، إن "ما تهدف إدارة حزب العدالة والتنمية إلى طرده ليس الأفراد، بل المبادئ التي ذكرناها في وقت سابق"، في إشارة إلى بيان أصدره في أعقاب الانتخابات المحلية والذى تضمن انتقادات لاذعة لسياسة أردوغان وإدارته للحزب.

وكانت اللجنة التنفيذية لحزب العدالة والتنمية، قد وافقت فى وقت سابق، على إحالة أحمد داود أوغلو، إلى مجلس تأديب تمهيدا لعزله.

كما صرح مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية إن هناك اتجاها لعزل 3 أعضاء آخرين في الحزب لانتقادهم الرئيس أردوغان، وهم أيهان سيف أوستون، وسلجوق أوزداج وعبد الله باشتشي، وسط أنباء عن تعاونهم مع داوود أوغلو لتأسيس حزبا جديدا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك