الأكاديمية الوطنية للتدريب.. من هنا يمر قادة المستقبل - بوابة الشروق
الجمعة 25 سبتمبر 2020 4:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الأكاديمية الوطنية للتدريب.. من هنا يمر قادة المستقبل

شريف حربي
نشر في: الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 10:23 م | آخر تحديث: الخميس 6 أغسطس 2020 - 1:54 م

رشا راغب: 7 آلاف متدرب أنهوا دوراتهم حتى الآن.. والخريجون لـ«الشروق»: حصلنا على دورات فى الشئون المالية والعلاقات الإدارية.. وتعلمنا أسس «الإتيكيت» والبروتوكولات الرسمية
قاضٍ بمجلس الدولة: الأكاديمية تتمتع باحترافية كبيرة فى التعامل مع المتدربين.. ونائب محافظ الجيزة: الأكاديمية مدرسة للإدارة المصرية وتأهيل المسئولين للقيادة
المدير التنفيذى للأكاديمية: البرنامج خرج ثلاث دفعات من الشباب الإفريقى لـ 45 دولة
المتحدث باسم وزارة التضامن: وقفنا على القصور فى مهنة المتحدث الإعلامى ومعالجتها وأصبحنا نجيد معايير «المتحدث»
حاصل على برنامج تأهيل الدعاة: تلقينا دورة عن حروب الجيل الرابع.. والشق الدينى شمل العلوم الشرعية واللغات
تعد الأكاديمية الوطنية للتدريب، التى صدر قرار من الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشائها عام 2016، إحدى وسائل تمكين الشباب لتولى المناصب القيادية، بعد تدريبهم وتأهيلهم، بهدف إشراكهم فى صنع القرار وصناعة المستقبل؛ حيث تساهم فى خلق قاعدة حقيقية للشباب بالمحافظات، يشكلون نواة لمجتمع منتج ومتفهم للتحديات التى تواجه البلاد».

وأكد عدد من الدارسين والحاصلين على الدورات التدريبية التى تقدمها الأكاديمية، تنوع الدورات المكثفة التى حصلوا عليها فى عدة مجالات والتى أثقلت خبراتهم ومهاراتهم لتكوين الرؤية المستقبلية ووضع حلول للمشاكل والتحديات المختلفة التى قد تواجهم.

وقال الدارسون فى تصريحات لـ«الشروق»: إنهم حصلوا على دورات متخصصة فى علم الشئون المالية، بجانب العلاقات الإدارية والفنية، وأخرى متعلقة بالشق المالى، ودورات توضح العلاقة بين وزارة التنمية المحلية، والمحافظات، ودورة توضح علاقة الوزارة بالوزارات الأخرى، فى المشروعات المشتركة، مع الحصول على أسس فن «الإتيكيت» والبروتوكولات الرسمية واللغات.

المدير التنفيذى للأكاديمية الوطنية للتدريب، رشا راغب، تؤكد أن تأهيل الكوادر الشابة لتولى القيادة فى المستقبل هدف أصيل من أهداف الأكاديمية، وهو ما أوصى به الرئيس السيسى فى المؤتمر الأول للشباب بشرم الشيخ 2016، عند إعلان تدشينها عبر تأهيل الكوادر الشبابية من خلال نظم ومناهج ثابتة ومستقرة تُدعم الهوية المصرية، وتضخ قيادات شابة فى جميع المجالات.

وأوضحت راغب، لـ«الشروق»، أن الأكاديمية تقدم برامج المبادرات الرئاسية والتى من بينها البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، والبرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة، مشيرة إلى أن الأكاديمية لا تكتفى بتأهيل الكوادر والكفاءات الشبابية المصرية فقط بل امتد تأثيرها للبلدان العربية والإفريقية الشقيقة، فنجد البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى للقيادة الذى تخرجت منه ثلاث دفعات حتى الآن يمثلوا نحو 45 دولة إفريقية».

وقالت إن إجمالى عدد المتدربين الذين أنهوا برامجهم التدربية بالأكاديمية بلغ 6293 متدربا حتى الآن، بينما يجرى تدريب 1120 متدربا لم ينتهوا من تدريباتهم بعد، وبذلك يكون إجمالى ما تم تدريبه 7413 شابا.

إسلام السعيد هيبة، القاضى بمجلس الدولة، وأحد خريجى برنامج تدريب قضاة مجلس الدولة الجدد «دفعة عام ٢٠١٤»، يقول: «التحقت بالأكاديمية الوطنية للتدريب مع زملائى فى أكتوبر ٢٠١٩، طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية، وتخرجنا فى مارس 2020؛ حيث حصلنا على دورات مكثفة ومتنوعة بالأكاديمية أثقلت خبراتنا ومهاراتنا لتكوين الرؤية المستقبلية ووضع حلول للمشاكل والتحديات المختلفة التى قد تواجهنا، وهو ما سيجعلنا قضاة مميزين وغير نمطيين فى المواقع العملية».

وأشار هيبة، إلى أنه من بين الدورات التى حصل عليها دورة مكافحة الفساد والحوكمة بهيئة الرقابة الإدارية، موضحا «حصلنا أيضا على دورة الأمن القومى بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، ودورات خاصة بالمفاهيم الاقتصادية، والسياسات المالية والنقدية والشمول المالى، علاوة على دورات متخصصة فى فن التعامل مع وسائل الإعلام، بجانب دورات فى التحول الرقمى والأمن المعلوماتى، مع دورات فى فن إدارة الأزمات وأخرى فى القيادة الاستراتيجية وإدارة الأداء، ودورة فى مهارات التفاوض الناجح، بالإضافة إلى دورات فى اللغات الأجنبية».

نائب محافظ الجيزة، إبراهيم ناجى الشهابى، وأحد الحاصلين على برنامج نواب المحافظين الجدد والبالغ عددهم 23 نائبا، «لمدة 60 يوما تدريبيا»، اعتبر أن الأكاديمية الوطنية للتدريب تعد بمثابة مدرسة الإدارة المصرية، كونها تعزز مفاهيم فن إدارة الأزمات، فضلا عن أنها تمنح الدولة المصرية من خلال المتدربين بها ما تحتاجه من مفاهيم لفن التأهيل للقيادة وقواعدها، ومفاهيم الإدارة الاستراتيجية.

وقال الشهابى: «حصلنا فى هذا البرنامج على دورات متعلقة بالتثقيف السياسى والإعلامى، بجانب دورات متخصصة فى فن إدارة الأزمات فى المحليات، علاوة على دورة متخصصة أيضا فى كيفية إدارة المشروعات على أرض كل محافظة يعمل بها النائب، لذا تعد الأكاديمية الوطنية نقلة نوعية فى تأهيل المسئولين للقيادة».

وتابع: حصلنا أيضا على دورات أخرى متخصصة فى علم الشئون المالية، بجانب العلاقات الإدارية والفنية، فضلا عن دورة متعلقة بالشق المالى، ودورة توضح العلاقة بين وزارة التنمية المحلية، والمحافظات، بخلاف دورة توضح علاقة الوزارة بالوزارات الاخرى، فى المشروعات المشتركة بالمحافظات.

وقالت آلاء فريد، الحاصلة على برنامج تدريب المرشحين للالتحاق بالنيابة الإدارية، مع 201 آخرين من وكلاء النيابة الإدارية دفعة 2012، إن البرنامج يساعد فى إعطاء دورات متعلقة بالاقتصاد القومى، والشئون المالية والإدارية والموازنة العامة للدولة، فضلا عن دورات متعلقة بتكوين الشخصية، علاوة على التدريب على أسس فن «الإتيكيت» والبروتوكولات الرسمية، والذى قدمه الأمين السابق لرئاسة الجمهورية.

وأضافت فريد: حصلنا أيضا على دورات متخصصة فى عمل النيابة الإدارية من بينها محاضرات فى المبادئ العامة للقانون الإدارى، والتحقيق فى المخالفات الإدارية والمالية للدولة، فضلا عن كيفية إدارة التحقيقات ذاتها، وإعداد المحاضر والمذكرات الخاصة بها، مشيرة إلى أن المحاضرين فى تلك الدورات المتخصصة كانوا مستشارين على كفاءة عالية من هيئة النيابة الإدارية.

وتابعت: «حصلنا أيضا على دورات فى اللغة العربية والإنجليزية، بجانب دورات فى فن التفاوض والمراسم الدولية، ودورة فى الذكاء العاطفى وأمن المعلومات، والخاصة بكيفية حفظ المعلومات على صفحات «السوشيال ميديا»، علاوة على زيارة ميدانية لمبنى الرقابة الإدارية للتعرف على دورها المهم والرئيسى فى محاربة الفساد الإدارى بالدولة.

إبراهيم حسن سعد، أحد الحاصلين على برنامج تأهيل الدعاة، يقول إن البرنامج تضمن مجموعة مختلطة من جامعة الأزهر ووزارة الأوقاف، موضحا أن البرنامج تم تفعيله بناء على توجيهات الرئيس السيسى فى احتفالية المولد النبوى الشريف، بأن يتم تدريب عدد من الدعاة بشكل يواكب التطور العلمى الحديث.

وأضاف سعد، أن المتدربين من خلال هذا البرنامج حصلوا على دورات فى اللغة الإنجليزية، ودورات متعلقة بفن «الإتيكيت» والمراسم الدولية والبروتوكولات، وفن ريادة الأعمال وفن القيادة، بجانب دورة عن حروب الجيل الرابع، ودورة فى هيئة الرقابة الإدارية، متابعا أن الشق الدينى كان متعلق بدورة فى اللغة العربية ودورات مكثفة فى العلوم الشرعية.

من جهتها، قالت ريهام جابر شعير، رئيسة قسم الأمراض البكتيرية، بإدارة الأمراض المشتركة بمديرية الطب محافظة البحيرة، والتى تتلقى دورة تدريبية متعلقة ببرنامج المسئول الحكومى المحترف: إنها حصلت على عدد من الدورات ستساعدها فى تولى القيادة فى المستقبل، موضحة أن برنامج المسئول الحكومى المحترف يهدف إلى تأهيل المسئول الحكومى ليكون قياديا فى المستقبل، وهى دورة غير متخصصة ومتنوعة.

وتابعت شعير: «حصلت على دورة تدريبية فى الشئون المالية والقانونية، علاوة على دورة عن قانون الخدمة المدنية، بجانب دورة عن كيفية تكوين الإدارات فى الهرم الوظيفى بكل وحدة إدارية، علاوة على دورة فى التأهيل النفسى، والتحكم العصبى، ودورة فى الخطة الاستراتيجية للعمل، ومهارات فن التفاوض، بجانب الحصول على دورة خاصة متعلقة بمهارات الكمبيوتر».

وبدورها، قالت هبة محمود سعد، أستاذ الآثار الإسلامية بكلية السياحة والفنادق، جامعة الإسكندرية، والحاصلة على برنامج التمثيل الثقافى بالأكاديمية الوطنية: إن سبب حصولها على البرنامج توليها منصب مستشار ثقافى بالمركز الثقافى بدولة المغرب، مشيرة إلى أنها حصلت هى ومجموعة من المتدربين خلال البرنامج على دورات متعلقة بمهارات فن الاتصال، بجانب دورة فن التفاوض، علاوة على دورات متخصصة فى فن البروتوكولات والمقابلات الدبلوماسية.

وأشارت إلى أن المحاضرين كانوا على كفاءة عالية فى فن إلقاء المحاضرات، مؤكدة أن مسئولى الأكاديمية كانوا يطلبوا من المتدربين بعد كل دورة تقييم المحاضر، لمعرفة مدى استفادتهم وتحقيق أهداف الأكاديمية، مضيفة أن الدورات التى تم الحصول عليها كانت متخصصة للمتدربين لما يحتاجونه فى سوق العمل الخاص بهم.

وقال مصطفى إيهاب، والحاصل على البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى للقيادة: إن مدة البرنامج استغرقت شهرا ونصف، وكانت تتضمن عددا قليلا من المصريين، فى المقابل كانت الأغلبية من مختلف الشعوب الإفريقية، موضحا: «حصلنا على دورات تدريبية فى فن التأهيل للقيادة، وعن كيفية حل إدارة الأزمات، ووضع الحلول العلمية لها، وذلك بعد تحديد أبعاد المشكلة».

وأضاف إيهاب، أنه من خلال البرنامج تم التواصل والاتصال بين مختلف الشعوب الإفريقية والتعرف على ثقافتهم، موضحا أن الأكاديمية لم تهتم فقط بتدريب موظفى الدولة، لتأهيلهم للقيادة، ولكن على سبيل المثال تم اختيارى كمتدرب بالأكاديمية على الرغم من أننى لست عضوا عاملا بالحكومة، بل أمتلك شركة «سوفت وير»، والذى يؤكد أن الأكاديمية تساعد أيضا فى تدريب رجال الأعمال حتى يحققوا استمرارية نجاحهم فى مشروعاتهم.

وأشار محمد العقبى، المتحدث باسم وزارة التضامن الاجتماعى، والحاصل على برنامج الإعلام الفعال للمتحدثين الرسميين بالأكاديمية الوطنية للتدريب، الذى استغرق 9 أسابيع، إلى أن القائمين على التدريب كانوا على كفاءة عالية، ما يدل على اختيارهم بعناية فائقة فى التخصصات المختلفة، علاوة على أن البرنامج كان يتضمن على جميع متحدثى الوزارات المختلفة، والذى نتج عنه تبادل فى الخبرات بين المتحدثين وبعضهم فى التخصصات المختلفة.

وأضاف العقبى، أن من بين الدورات التى حصلنا عليها، دورة عن كيفية صياغة الخبر الصحفى، وإعداد الأخبار والبيانات، والمداخلات التليفزيونية والإذاعية، بجانب دورة المقابلات الصحفية والإعلامية، بالإضافة على دورة عن كيفية التعامل مع المنصات الإلكترونية، موضحا أن أغلب الدورات كانت متخصصة فى مجال عمل الإعلام.

وتابع: «أن البرنامج ساهم فى توحيد معايير جودة المتحدث الإعلامى، علاوة على كيفية إدارة فريق عمل متخصص فى الإعلام، قائلا: «استفادنا كثيرا من هذا البرنامج من خلال التعرف على القصور فى مهنة المتحدث الإعلامى ومعالجتها، حتى أصبحنا نجيد معايير المتحدث الإعلامى».

بينما لفت محمد فرج محمد، المشرف على المكتب المصرى السياحى فى برلين، والذى يتلقى حاليا البرنامج الرئاسى لتأهيل التنفيذيين للقيادة، إلى أن أنه ومجموعة من المتدربين من مختلف الوزارات، حصلوا على مجموعة من الدورات خلال البرنامج، من بينها دورة فن «الإتيكيت»، والمقابلات الرسمية، علاوة على دورة فى فن التفاوض الدولى، فضلا عن دورة متخصصة فى فن تأهيل التنفيذيين للقيادة.

وأضاف محمد: «حصلنا أيضا على دورة فى كيفية إدارة فن المشروعات المتعلقة بطبيعة العمل السياحى، علاوة على دورات متعلقة بالقانون الدولى، ودورة متعلقة بفن إدارة العلاقات الدولية، بجانب دورة متخصصة فى ميزانية الدولة المصرية، وكيف يتم توزيعها، مشيرا إلى أنهم حصلوا أيضا على دورات متخصصة فى فن البروتوكول سواء الداخلى أو الدولى، ودورة متعلقة بفن إدارة الأزمات، وكيفية إيجاد الحلول لها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك