رجاء الجداوي في سطور.. بين عرض الأزياء ورحلة تألق فني وكفاح ضد كورونا - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أغسطس 2020 1:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رجاء الجداوي في سطور.. بين عرض الأزياء ورحلة تألق فني وكفاح ضد كورونا

الفنانة الراحلة رجاء الجداوي
الفنانة الراحلة رجاء الجداوي
إيناس عبدالله
نشر في: الأحد 5 يوليه 2020 - 7:39 ص | آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 7:39 ص

بعد رحلة معاناة وكفاح طويلة مع فيروس كورونا لنحو 43 يوما، رحلت الفنانة القديرة رجاء الجداوي، عن عمر يناهز 82 عامًا، فهي واحدة من الفنانات القلائل التي استمرت تعمل وتمتع الجمهور حتى آخر لحظة في حياتها، فقد أصيبت بالفيروس اللعين بعد أيام قليلة من انتهاء تصوير دورها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي عٌرض في شهر رمضان الماضي.

عشقت الراحلة، التمثيل، وكانت تحظى بحب الناس وحب زملائها وكل من كان يعرفها أو تعامل معها، فلقد كانت إنسانة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فلقد كانت حريصة كل الحرص على مشاركة زملائها في الوسط الفني لحظات فرحهم، وتقديم كل الدعم لهم في لحظات حزنهم وضعفهم، وكونت مع الفنانتين ميرفت أمين ودلال عبدالعزيز "ثلاثيًا" يُضرب بهم الجميع المثل في الصداقة كما يجب أن تكون، وشهد الجميع كيف يجتمع الثلاثي على فعل الخير، ومساندة زملائهم في المواقف الصعبة التي يتعرضون لها.

مشوار رجاء الجداوي مع عالم الفن والشهرة بدء في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي، حينما تم اختيارها لتكون أشهر عارضة أزياء مصرية، وهو ما منحها جواز سفر للتجول بين عالم السينما والمسرح، لتشارك في بطولة قرابة الـ400 عمل، سواء بالمسرح أو التليفزيون او الاذاعة أو السينما، بخلاف تقديمها عدة برامج في التلفزيون والإذاعة.

رجاء الجداوي هي ابنة شقيقة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا التي تولت تربيتها هي وشقيقها فاروق، وعملت معها بعض الوقت في فرقتها المسرحية، وشاركت في بطولة مسرحية "روبابيكيا" بدلا من الفنانة نبيلة عبيد أثناء تقديم المسرحية بالسودان لتعذر سفر نبيلة، وهنا كانت رجاء مع موعد مع زوجها الراحل الكابتن حسن مختار حارس مرمى نادي الإسماعيلي والمنتخب المصري السابق، والتي أنجبت منه ابنتها الوحيدة "أميرة"، وقد التقيا بالصدفة على متن طائرة كانت تقلهما للسودان حيث كانت رجاء تشارك في بطولة مسرحية "خالتها"، بينما كان "مختار" في طريقه للاشتراك في بطولة الأمم الإفريقية التي كانت تستضيفها الدولة الشقيقة وقتذاك، وما هي إلا أيام وطلب مختار يدها للزواج، وعقد القران بشكل عاجل لارتباطه مع المنتخب بمناسبات كروية لفترة طويلة.

لم تكتف الفنانة رجاء الجداوي التواصل مع جمهورها عبر أعمالها التي شاركت في بطولاتها، لكن وجدت مع الإعلامي عمرو أديب فرصة كي تصنع جسر تواصل مباشر مع المشاهدين، حيث قدما معا الفقرة الناجحة "اسألوا رجاء" التي كانت تدور فكرتها حول طرح قضية ما اجتماعية تهم كل البيوت المصرية لتكون محل النقاش ويبدأ الجمهور في طرح أسئلته لتساعده رجاء في إيجاد إجابة مقنعة تساعده في حل مشاكله.

رجاء الجداوي هي أكثر الفنانات تعاونا مع الزعيم عادل إمام بالمسرح، وشاركت الفنانة يسرا بطولة كثير من مسلسلاتها، ونالت اكتساب احترام وتقدير الكبير والصغير سواء من الوسط الفني أو خارجه.

ورغم الانفصال الغريب الذي حدث بين الجيل الصاعد والجيل الكبير في العشرين سنة الأخيرة، ما أدى لجلوس معظم أبناء الجيل الكبير في بيوتهم بلا عمل، إلا أنه يحسب لرجاء انها كانت عنصرا أساسيا في معظم أفلام ومسلسلات هذا الجيل، حالها كحال الفنان القدير الراحل حسن حسني، الذي رحل عنا قبل أسابيع قليلة بعد أن ترك شهادة حق عن "رجاء" مسجلة بالصوت والصورة حينما قال إنها الوحيدة من بين أبناء الوسط الفني التي تحرص على الاتصال به والسؤال عليه.

حكي الناقد طارق الشناوي كيف لعبت رجاء الجداوي دورا كبير في دخول الفنانة سوسن بدر عالم التمثيل رغم رفض والدها الشديد، وقال إن سوسن أقنعت والدها أنها تريد أن تصبح يوما مثل رجاء الجداوي فوافق على الفور، نظرا للسمعة الطيبة التي كانت تتمتع بها رجاء، وحب الناس الكبير لها، وتميزها برجاحة العقل والتفكير والتأمل وطيبة القلب.

وكانت الفنانة رجاء الجداوى مصابة بفيروس كورونا المستجد، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها منذ فترة وتم نقلها للحجر الصحي بالإسماعيلية، وتدهورت حالتها الصحية إلى أن تم وضعها بالعناية المركزة على جهاز التنفس الصناعي، إلى أن وافتها المنية؛ بعد صراع مع فيروس كورونا استمر لنحو 43 يوما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك