بايدن: يمكننا اجتثاث العنصرية الممنهجة من الولايات المتحدة - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 7:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بايدن: يمكننا اجتثاث العنصرية الممنهجة من الولايات المتحدة


نشر في: الأحد 5 يوليه 2020 - 2:57 ص | آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 2:57 ص

أعرب المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، عن قناعته بأن الولايات المتحدة قادرة على التخلص نهائيا من عدم المساواة بين مواطنيها.

وقال بايدن في رسالة مسجلة بتقنية الفيديو اليوم السبت: "التاريخ الأمريكي ليس أسطورة، بل كان مراوحة دائمة بين قسمين من شخصيتنا – فكرة أن جميع الرجال والنساء، أي جميع البشر خلقوا سواء وفكرة أن العنصرية هي ما يقصينا بعضنا عن بعض".

وأوضح بايدن أن البلاد لديها الآن فرصة لمنح المهمشين والمعزولين والمقهورين "نصيبهم الكامل في الحلم الأمريكي".

وأضاف بايدن بمناسبة يوم الاستقلال في أمريكا الموافق اليوم الرابع من يوليو: " لدينا فرصة لاجتثاث جذور العنصرية الممنهجة من بلادنا".

وجاء العيد القومي الأمريكي هذا العام متأثرا بعاملي انتشار جائحة كورونا وتنظيم الاحتجاجات التي شملت أرجاء البلاد ضد العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية.

ونجم عن هذين الحدثين حوارات عن ثقافة التذكر داخل الولايات المتحدة.

وترجع أسباب الاحتجاجات إلى مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد خلال اعتداء وحشي للشرطة.

وقال بايدن في لقاء مع شبكة " إن بى سى نيوز " الإخبارية، إن الولايات المتحدة لم تكن يوما وفية لمبدأ تأسيسها وهو مبدأ أن جميع البشر خلقوا سواسية، وهذا المبدأ متأصل في بيان الاستقلال الأمريكي عام 1776.

وشكا بايدن من أن "الطموح نحو تحقيق مجتمع متكامل" أطيح به خلال الأعوام الماضية، مبينا بالقول: "ولا أحد يتحمل مسؤولية ذلك أكثر من الرئيس دونالد ترامب".

ويعتزم جو بايدن الذي عمل كنائب للرئيس فترة حكم الرئيس السابق باراك أوباما خوض المنافسة ضد ترامب في الانتخابات الرئاسية التي تجري يوم الثالث من نوفمبر المقبل على مقعد البيت الأبيض.

وتشير الاستطلاعات الحالية إلى تقدم بايدن البالغ من العمر 77 عاما، إلا أن الكثير يمكن أن يحدث خلال الأربعة أشهر المقبلة حتى يحل موعد الانتخابات.

وفضلا عن ذلك أظهرت انتخابات 2016 أن الاستطلاعات يمكن أن تظهر نتائج خاطئة، حيث أفادت معظم الاستطلاعات في ذلك الوقت بأن هيلاري كلينتون صاحبة النصيب الأكبر من رضا الأمريكيين ومع ذلك انهزمت أمام ترامب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك