ملكة جمال القطن أم القطر المصري؟ تعرف على حقيقة لقب رجاء الجداوي - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 6:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

ملكة جمال القطن أم القطر المصري؟ تعرف على حقيقة لقب رجاء الجداوي

الفنانة الراحلة رجاء الجداوي
الفنانة الراحلة رجاء الجداوي
الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الأحد 5 يوليه 2020 - 7:45 ص | آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 7:45 ص

تعد الفنانة رجاء الجداوي، التي غادرت عالمنا صباح اليوم بعد صراع مع المرض إثر إصابتها بفيروس كورونا، من النجمات المصريات ذات الظهور الخاص في أعمالها الفنية المختلفة، بسبب أناقتها المعتادة في أدوارها المختلفة، كما أن لها تاريخ طويل من المشاركات في أفلام ومسلسلات ومسرحيات شهيرة أيضا، منذ دخولها عالم الفن في بداية ستينيات القرن الماضي.

ومن المعلومات المغلوطة المتداولة، حتى أصبحت معلومة منتشرة رغم عدم صحتها، التي ترتبط برجاء كنجمة في عالم عروض الأزياء، ما كتب عنها أنها حصلت على لقب "ملكة جمال القطر المصري".

وتنتشر جملة "ملكة جمال القطر المصري" في كثير من الأماكن التي تتناول حياة رجاء الجداوي، في إشارة لحصولها على لقب ملكة جمال في سن مبكرة انطلقت بعدها في عالم عروض الأزياء، ولكن هذه العبارة غير صحيحة، وهي معلومة مغلوطة، لأن الجداوي حصلت في عام 1959 على لقب "ملكة جمال القطن المصري" وليس "القطر" المصري.

وقد أوضحت رجاء في حوار سابق لها على شاشة قناة "دي إم سي" قصة هذا اللقب، وقالت: "ملكة القطن المصري لم تكن ملكة جمال وإنما ملكة ثقافة ومعلومات، وكانت الفتاة الحاصلة على اللقب تسافر وتشترك لتمثل القطن المصري الذي كان على قمة الأقطان في العالم".

وكانت لجنة اختيار هذه الفتاة تتكون من مصطفى أمين وأنيس منصور وكمال الملاخ وفتحي أبوالفضل، ووصفتهم رجاء قائلة: "لجنة اللي يقف قدامها يدخل التاريخ، وكان وقتها القطن الثروة الكبرى في مصر والدهب الأبيض".

وذكرت رجاء في حوارها أنها كانت تعشق القراءة للغاية وأن الكتاب هو صديقها المفضل في حياتها، لذلك استطاعت القراءة عن القطن المصري ومعرفة كافة تفاصيله ومعلوماته وتاريخه، وعندما ذهبت ووقفت أمام اللجنة استطاعت تخطي كافة أسئلتهم بنجاح مما ساعدها في الحصول على اللقب.

وأشارت إلى أنه بعد أن تختار اللجنة الفتاة التي ستقوم بدور عارضة أزياء ممثلة للقطن المصري يتم تجهيزها على أكثر من مستوى كالعلمي وثقافي ومستوى المظهر الخارجي، حيث يوجد اهتمام شديد بمدى ثقافة ومعرفة وحصيلة معلومات الفتاة ثم الانتقال إلى مرحلة تجهيزها شكلياً من خلال الملابس والحركات والأداء الخاص بها، وفق لما ذكرته رجاء الجداوي.

كما أوضح هذه النقطة مصمم الأزياء هاني البحيري قائلا: "رجاء الجداوي هي أول ملكة جمال للقطن، فهو الذهب وكان له قيمة كبيرة وقتها في مصر، وكان يمثل ثروة قومية للبلد".

وأضاف البحيري لـ«الشروق»: "زمان كان كانت تقام عروض الأزياء الأولى قبل تنفيذ رسمة الموديل النهائية"، موضحًا أن الأزياء في هذه العروض كان يتم تنفيذها من قماش قطن سواء البافتة أو العبك وكان يسمى الاتوال أي الفستان قبل تنفيذه على القماش الخاص به"، مشيرًا إلى أن الجداوي كانت تعمل مع كبار الأسماء من مصممي الأزياء في مصر والعالم في فرنسا وغيرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك