إغلاق المقاهى 9 مساء وإجازة العيد 5 أيام.. تعرف على قرارات الحكومة الجديدة - بوابة الشروق
السبت 19 يونيو 2021 3:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

إغلاق المقاهى 9 مساء وإجازة العيد 5 أيام.. تعرف على قرارات الحكومة الجديدة

محمد عنتر:
نشر في: الأربعاء 5 مايو 2021 - 8:16 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 مايو 2021 - 8:16 م

الحكومة تشدد الإجراءات الاحترازية.. وتتسلم 4.9 جرعة من لقاحات كورونا خلال الشهر الجارى
أعلنت الحكومة عن عدة قرارات جديدة لمواجهة فيروس كورونا، من بينها غلق المحال والمولات والمقاهى فى التاسعة مساء بدءا من غد ولمدة أسبوعين.
وعقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اليوم، مؤتمرا صحفيا عقب اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا أعلن فيه عدد من القرارات سيتم تطبيقها اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة أسبوعين حتى 21 مايو.
وتضمنت القرارات الجديدة غلق المحال والمولات والكافيهات ودور السينما والمسارح 9 مساء مع السماح باستمرار خدمة الديليفرى.
كما شملت القرارات استمرار غلق الشواطئ والمتنزهات والحدائق، وحظر إقامة أى فعاليات أو احتفالات. وعن إقامة صلاة العيد مثل صلاة الجمعة وسيسمح بها فقط فى المساجد التى تقام بها صلاة الجمعة وحظر اصطحاب الأطفال، على أن تبدأ إجازة عيد الفطر من الأربعاء المقبل وحتى الأحد 16 مايو الجارى.
وفى السياق تنتظر مصر تسلُّم 4.9 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورنا خلال شهر مايو الحالى.
وقال إن لجنة الأزمات اتخذت مجموعة من الإجراءات لضمان استمرار السيطرة على الأمور وعدم حدوث أزمة خلال تلك المرحلة، تبدأ من الغد وتستمر على مدار أسبوعين.

كما قرر رئيس مجلس الوزراء، إنه تم التوافق على مدة إجازة عيد الفطر، موضحا أنها تبدأ من الأربعاء المقبل 12 مايو، وحتى الأحد 16 مايو، وأنه سيتم خلال تلك المدة غلق كامل للحدائق والمنتزهات العامة والشواطئ، بجانب حظر إقامة أية فعاليات أو احتفالات.

وفي سياق متصل، أوضح مدبولي، أن عدد المواطنين الحاصلين على لقاح كورونا تجاوز المليون، لافتًا إلى أن مصر من المقرر أن تستقبل أكثر من 5 ملايين جرعة لقاح خلال شهر مايو الجاري، مضيفًا أن مصر وقعت اتفاقية لإنتاج 4 ملايين جرعة لقاح بنهاية العام الحالي مع إحدى الشركات، مشيرًا إلى توقيع اتفاقية أخرى لتصنيع نفس العدد بنهاية 2021.

وأشار إلى أن عدد من تعرضوا لآثار جانبية طفيفة نتيجة الحصول على اللقاح لا تتحاوز أصابع اليد الواحدة ضمن ملايين، متابعًا: «نسبة الأعراض التي حدث حولها جدال ونقاش أرقام مأمونة وأي نوع من الأدوية وارد حدوث أعراض جانبية بعد الحصول عليها».
وأكد رئيس مجلس الوزراء، على أن مصر استطاعت إدارة منظومة جائحة بطريقة إيجابية، لافتًا إلى وجود العديد من نقاط الضعف وبعض السلبيات نتيجة للظروف الضاغطة على مستوى العالم كله، مضيفًا أن مصر تحركت للتعامل مع نقص الأدوية لعلاج فيروس كورونا، خلال الموجة الأولى، مؤكدًا أنه لا يوجد نقص بكل المنتجات الطبية والأدوية الآن.
ولفت إلى فتح كل المستشفيات والمنشآت الطبية، وتطوير مستشفيات الحميات، مشيرًا إلى متابعة منظومة الأكسجين كل ساعة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وتابع: «تدخلنا في سوهاج عند مواجهة ضغط على أجهزة التنفس الصناعي وأسرة الرعاية المركزة ببعض الأيام، غطينا النقص إضافة أسرة للمنظومة لتلبية الاحتياجات ونتابع مع كل محافظة الاحتياجات على مدار اليوم لتلبيتها».

وأكد على أن مصر اجتازت الموجتين الأولى والثانية لفيروس كورونا بأقل ضرر ممكن وبنجاح بفضل وكرم كبير من الله، موضحًا أن ذروة الموجة الأولى تزامنت العام الماضي مع أواخر شهر رمضان وعيد الفطر، منوهًا إلى أن الموجة الثالثة تتسم بزيادة الأعداد بصورة كبيرة.
وأشار إلى تحور الفيروس في بعض الدول بطريقة شديدة الخطورة، محذرًا من أن هذه الدول بدأت الوصول إلى مرحلة الكارثة الإنسانية.
وذكر أن مصر تحاول دعم الدول التي وصلت الجائحة بها إلى مستوى الكارثة الإنسانية إيمانا بدور مصر في مساعدة الدول التي تعاني، بتوجيهات من الرئيس السيسي.
وتوجه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بالتهنئة للمسلمين بمناسبة عيد الفطر، داعيًا الله أن يكون عيد فرحة وسعادة لكل الشعب المصري والأمتين العرية والإسلامية.
وأضاف مدبولي، خلال مؤتمر صحفي، أن الحكومة والدولة تبذل أقصى قدر وطاقة ممكنة للتعامل مع جائحة كورونا الاستثنائية، قائلًا إن اجتماع اللجنة العليا لمواجهة أزمة كورونا شهد العديد من المناقشات والقرارات المتخذة للتعامل مع الفترة الاستثنائية المقبلة خلال آخر أيام رمضان والعيد.
وأوضح أن الدولة والحكومة منذ الموجة الأولى وظهور كورونا انتهجت سياسة واضحة تلتزم بالاتزان بين محورين الحفاظ على حياة وسلامة المواطنين من خلال إجراءات عدة، والحفاظ على عجلة دوران الاقتصاد المصري وعدم توقف الأنشطة الاقتصادية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك