إخلاء سبيل «إبراهيم عيسى» في «إهانة النواب» و«الفتنة الطائفية» بكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهما - بوابة الشروق
الأربعاء 30 نوفمبر 2022 1:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

إخلاء سبيل «إبراهيم عيسى» في «إهانة النواب» و«الفتنة الطائفية» بكفالة 5 آلاف جنيه لكل منهما


نشر في: الأحد 5 مارس 2017 - 7:50 م | آخر تحديث: الأحد 5 مارس 2017 - 9:37 م
قررت نيابة استئناف القاهرة إخلاء سبيل الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة المقال، بكفالة 5 الاف جنيه على ذمة التحقيق معه في بلاغ مقدم من أحد المحامين يتهمه بالتحريض على الفتنة الطائفية واستعداء الخارج من خلال أخباره المنشورة على صفحات الجريدة.

وعدلت النيابة عن قرارها الصدار صباح اليوم بإخلاء سبيل الكاتب الصحفي بضمان محل إقامته، عقب التحقيق معه في بلاغ أخر مقدم ضده من رئيس مجلس النواب بتهمة بإهانة البرلمان وأعضائه، ليكون إخلاء سبيل عيسى بكفالة 5 الاف جنيه أخرى على ذمة التحقيقات في هذا البلاغ.

ذكر المحامي سمير صبري، في البلاغ الأول، إنه على الرغم من معرفة الكافة أن شركاء الوطن أقباط سيناء تركوها بمحض إرادتهم بعد أن قتلت عناصر إرهابية أفراد منهم، نشر عيسى فيعلى صفحات جريدته "المقال" ما يغير هذه الحقيقة لتحقيق أهداف وأجندات ينفذها بالمخالفة لصحيح الواقع، فوضع عنونًا لأحد الأخبار ينص "عار تهجير الأقباط من سيناء ـ الإسماعيلية تستضيف اللاجئين المصريين المسيحيين".

وأضاف البلاغ: إن أرقام الأعداد التي صدرت من جريدة المقال على سبيل المثال لا الحصر "744، 747، 748، 749، 749، 750، 751" والصادرة على التوالي بتواريخ "21، 24، 25، 26، 27، 28 من شهر فبراير 2017" أصبحت تعمل على إثارة الرأي العام وتكدير السلم والأمن الاجتماعي وإحداث الفتنة بين أبناء الوطن بل والتحريض على الفتنة الطائفية وتصل الجرائم إلى استعداء الخارج على مصر، وكل ذلك لأهداف وأغراض تنفذها الجريدة المذكورة والتي يرأس تحريرها إبراهيم عيسى، وذلك قبل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أمريكا بغية إثارة الرأي العام العلني ضد مصر وكلها توافرت فيها شرائط جرائم الخيانة العظمى.

وطالب المحامي التحقيق في بلاغه وإحالة عيسى للمحاكمة العاجلة في حالة ثبوت إدانته .

وفي البلاغ الثاني قال رئيس مجلس النواب علي عبد العال: "إن البرلمان يقدر الصحافة وحريتها ولكن إبراهيم عيسى دأب على مهاجمة البرلمان بأحط الألفاظ وما صدر منه لا يخرج عن كونه أمرا يشكل جرائم يحاسب عليها القانون.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك