فيديو.. فتاة بدار أيتام تحصل على رسالة ماجستير: كل ما بشوف الصور بقول الحمد لله - بوابة الشروق
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 3:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد تبرع المشجعين والمواطنين للأندية الرياضية للخروج من أزماتها المالية؟

فيديو.. فتاة بدار أيتام تحصل على رسالة ماجستير: كل ما بشوف الصور بقول الحمد لله

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 4 أغسطس 2021 - 2:11 ص | آخر تحديث: الأربعاء 4 أغسطس 2021 - 2:11 ص

قالت جيهان سيد خليل، إحدى فتيات دور الأيتام المتفوقين علميًا، إن الصعوبة في رحلتها التعليمية تكمن في المنهج والمذاكرة، مشيرة إلى أن الدار والمسؤولة عنها وفرت لها كل العوامل اللازمة لتشجيعها على التفوق الدراسي.

وأضافت خلال لقاء لبرنامج «جروب الماميز»، الذي تقدمه الإعلامية ياسمين نور الدين عبر فضائية «مدرستنا»، مساء الثلاثاء، أنها تفوقت في الدراسة بالمرحلة الإعدادية أكثر من الابتدائية؛ بسبب اعتمادها على ذاتها في المذاكرة، لافتة إلى أنها انتهت المنهج وفهمه قبل المدرسة.

وأشارت إلى أنها قررت الالتحاق بالثانوية العامة بعد تفوقها بالمرحلة الإعدادية، قائلة إنها وضعت هدفًا أمامها وهو الالتحاق بكلية تربية رياضية؛ بسبب حبها لهذا المجال.

وذكرت أنها تمكنت من احتلال المركز الرابع على مستوى دفعتها بكلية التربية الرياضية لكنها لم تحصل على تعيين بسبب اعتماد الكلية على تعيين الثلاثة الأوائل فقط، منوهة إلى أن الأمر أصابها بنوع من الإحباط.

ولفتت إلى أنها قررت استكمال رحلة الماجستير بدعم من زوجها، واصفة شعورها بعد حضور الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي لمناقشة رسالتها: «كل ما بشوف الصور بقول الحمد لله على عوض ربنا».

من جانبه، أوضح زوجها أنه طلب من مسؤولة بالوزارة حضور «القباج» مناقشة زوجته؛ لأنها تمنت الأمر بعدما شاهدت صورًا لتكريم الوزيرة لشاب في محافظة الشرقية، معلقًا: «قالت لي ليه مابقاش كده هو أنا مش كويسة وليه محدش يكرمني؟ وقولت لها سبيها على ربنا».

وتابع أن مكتب الوزيرة تواصل معهم وأخبرهم بأن الوزيرة من الممكن أن تحضر المناقشة، مستطردًا عن سبب طلبه لحضور الوزيرة: «كان نفسي زوجتي تفرح؛ لأني وعدتها إن مصر كلها تشوف الرسالة».

وشهدت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، مناقشة رسالة الماجستير لإحدى بنات دور الأيتام المتفوقين علميا لتشجيعها أثناء المناقشة ودعمها ومشاركتها فرحتها وتهنئتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك