الحياة خارج أسوار «مملكة إبليس» وبداية حرب خريطة الكنز.. كواليس الموسم الثاني - بوابة الشروق
الأحد 27 سبتمبر 2020 11:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحياة خارج أسوار «مملكة إبليس» وبداية حرب خريطة الكنز.. كواليس الموسم الثاني


نشر في: الثلاثاء 4 أغسطس 2020 - 12:31 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 أغسطس 2020 - 12:31 م

أصبحت حارة حدّق مطمعًا لكل من يعرف بأمر الخريطة، ومعها أصبح سكانها فريسة لكل من يسكن خارج السور، حيث كشفت الحلقة الثالثة من الفصل الثاني من مسلسل "مملكة إبليس" عن المرة الأولى التي يرى فيها أهالي حارة حدّق رقص وغناء، فهم يكتشفوا عالمًا جديدًا لأول مرة، وبعد معرفة الراقصة حنيّة (رانيا يوسف) ما هو مدفون في باطن حارة حدّق.

بدأت برسم خطتها بالزواج هي وفرقتها من أهالي الحارة، فتقرّبت من فتحي إبليس (صبري فواز) كي تصطاده عريسًا، وبدأ أخوها رمزي (علاء حسني) بالتقرّب من أزهار (غادة عادل)، وشكيتح (محمد عادل) من داليدا (إيمان العاصي)، والأخص (أحمد طلعت) من كاسيا (سلوى خطاب)، ولكن بعد أن بزغ الفجر، واكتشف حدّق (أحمد صيام) والفرنساوية (فيدرا) أمر غياب الجميع، بدأ البحث عنهم خارج أسوار الحارة، حتى اكتشفوا أنهم مع الراقصة حنيّة.

كذب فتحي إبليس، ورفاقه على حدّق والفرنساوية، وأخبروهم أنهم بعد أن خرجوا من الحارة هجم عليكم مجموعة الرجال والنساء وضربوهم وسعوا لاغتصابهم حتى خلّصهم حنية وفرفتها.

كما شهدت الحلقة، مواجهة بين حنية والفرنساوية بأمر الخريطة، حيث طلبت منها حنيّة جزءًا مما هو مدفون أسفلها، ولكن حكت لها الفرنساوية أنه لم يقف أمامها أحدًا إلا وقتلته، وبعد أن عاد الجميع إلى الحارة، أمرت الفرنساوية بسد الثغرة التي هربوا منها، وأثناء ذلك جاءهم فرقة حنيّة وأخبروهم أن يكسروها ويهربوا متى شاءوا ثم يسدونها مرة أخرى عند العودة، هكذا ضمنت حنية استمرارية علاقتها مع أهالي حارة حدّق.

ويتكوّن مسلسل مملكة إبليس من موسمين، عرض مؤخرا الأول على قناة "mbc مصر"، بعد نجاح عرضه على منصة شاهد، بينما انطلق الفصل الثاني حصريًا منصة شاهد، ليستكمل صراعات حارة الجنة بعدما انقلب العجوز على أهلها، واكتشافهم أنه من الأقزام – سكان الحارة الأصليين – ليبدأوا جميعًا في البحث عن كنوز الحارة المدفونة تحتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك