قيادي بـ«التجمع»: مواعيد انتخابات «الشيوخ» تعكس احترافية «الوطنية للانتخابات».. والهيئة لم تتسرع - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 12:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

قيادي بـ«التجمع»: مواعيد انتخابات «الشيوخ» تعكس احترافية «الوطنية للانتخابات».. والهيئة لم تتسرع

تصوير زياد احمد
تصوير زياد احمد
أحمد بدراوي
نشر في: السبت 4 يوليه 2020 - 7:13 م | آخر تحديث: السبت 4 يوليه 2020 - 7:13 م

قال عبد الناصر قنديل عضو المكتب السياسي لحزب التجمع ، إن التوقيتات التي وُضعت من جانب الهيئة الوطنية للانتخابات تعكس الخبرات التي تراكمت لدى القائمين على العملية الانتخابية، بطريقة شديدة الحرفية لإنجاز تلك الانتخابات.

وأضاف قنديل لـ«الشروق»: «هناك رغبة واضحة في عدم وجود فراغ تشريعي في المجالس النيابية، إذ أنه برغم أننا على أعتاب إجراء انتخابات مجلس النواب، جرى الانحياز للبدء في مجلس الشيوخ والانتهاء منه قبل نهاية الدورة التشريعية لمجلس النواب، بحيث يكون الشيوخ موجودًا، ليعكس الإرادة الشعبية، ويمكن إذا احتاجت الدولة في إصدار تشريعات أن تستند إليه».

وأكد: «الجدول الزمني، يعكس نوع من التمهل لدى الهيئة نحييها عليه، يتجاوز ما كان موجودًا في انتخابات مجلس النواب 2015، ولو تحدثنا عن المرشحين أنفسهم، فالاستجابة لإرادة الشعب لا تحتاج لتوقيت بعينه.

وأوضح: «المدة كافية لتقديم وتجهيز الأوراق، وبالنسبة لجائحة كورونا، فعملية فتح باب الترشح محدودة جدًا، وطبيعة هذا المجلس ستقلل أعداد المرشحين إليه، وعملية التصويت ستجري بعد 40 يوما، وحتى جولة الإعادة بعد شهر، يكون فيها انحسر الوباء وتم احتواء أي أضرار».

وشدد: «أما من يقول أن هناك سرعة في الإجراءات، فهي أحزاب تعودت ركوب القطار من العربة الأخيرة أين كانوا منذ 14 شهر، كل الأحزاب تعلم منذ أبريل 2019 بإجراء انتخابات مجلس الشيوخ، في نوفمبر الماضي، ثم تم تأجيلها إلى أبريل 2020، ثم إلى اللحظة الراهنة، وبالتالي الهيئة لم تتسرع بل تأخرت»، حسب قوله.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك