حسين رفاعى رئيس البنك: 7 مليارات جنيه مساهمات «قناة السويس» فى القروض المشتركة بنهاية العام.. و800 مليون جنيه سندات وصكوكا - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 2:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

حسين رفاعى رئيس البنك: 7 مليارات جنيه مساهمات «قناة السويس» فى القروض المشتركة بنهاية العام.. و800 مليون جنيه سندات وصكوكا

عفاف عمار:
نشر في: السبت 4 يوليه 2020 - 8:06 م | آخر تحديث: السبت 4 يوليه 2020 - 8:06 م

300 مليون جنيه للمشاركة فى تمويل مدينة دمياط للاثاث.. التخارج من «ميدور» يعزز القاعدة الرأسمالية للبنك

اقتنص بنك قناة السويس حصة تقدر بنحو 300 مليون جنيه فى القرض المشترك لصالح شركة مدينة دمياط للاثاث، والذى يديره بنك مصر بقيمة 1.5 مليار جنيه تبعا لتصريحات حسين رفاعى رئيس مجلس ادارة البنك.
اكد رفاعى فى تصريحات لـ«مال واعمال ــ الشروق» على حرص بنك قناة السويس على المشاركة فى تمويل المشروعات ذات الاهمية الاستراتيجية والاقتصادية.
ويستهدف بنك قناة السويس الوصول بمحفظة القروض المشتركة إلى 7 مليارات جنيه بنهاية العام الجارى، بالاضافة إلى 800 مليون جنيه صكوكا وسندات مقابل 600 مليون جنيه حاليا.
كان بنك قناة السويس قام بدور مرتب عام رئيسى لتمويل مشترك باجمالى 750 مليون جنيه ضمن تحالف يشمل كلا من بنك saib والأهلى المصرى لصالح الشركة الهندسية للانشاء والتعمير، احدى شركات مجموعة درة، بالاضافة إلى مشاركته فى تغطية 385 مليون جنيه من الصكوك التى طرحتها مجموعة طلعت مصطفى بقيمة 2 مليار جنيه، بخلاف 3 ملايين يورو فى قرض مشترك لصالح شركة ميدور للكهرباء «ميداليك»
وأكد حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس، على استمرار مصرفه فى دعم جميع قطاعات النشاط الاقتصادى وفى مقدمتها قطاع المقاولات والانشاءات الذى يعد إحدى دعائم الاقتصاد القومى وأحد محركات النمو الاقتصادى وتوفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة خاصة فى ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد وتبعات انتشار فيروس كورونا على اداء النشاط الاقتصادى خلال الفترة الحالية والمقبلة.
وحققت محفظة القروض المشتركة بالبنك نموا قياسيا حيث تضاعفت اكثر من 3 مرات لتتجاوز نحو 6 مليارات جنيه بنهاية عام 2019 مقارنة بنحو 1.5 مليار جنيه فى مايو 2017 وجاء النمو نتيجة مباشرة لمشاركة البنك فى ترتيب ما يزيد عن 25 قرضا مشتركا ضمن تحالفات مصرفية قوية وفى قطاعات استراتيجية شملت البترول والكهرباء والغاز، التطوير العقارى والصناعى والمقاولات والسياحة، الصناعات الغذائية وحديد التسليح، وبلغ اجمالى تلك القروض 100 مليار جنيه، 5 مليارات دولار.
على جانب آخر، قال حسين رفاعى إن مصرفه انتهى من تجهيز البنية الاساسية والموافقات اللازمة لتدشين قطاع التمويل العقارى بالبنك.
اضاف لـ«مال واعمال ــ الشروق» ان البنك بصدد توقيع بروتوكول مع صندوق التمويل العقارى، حيث يستهدف البنك منح تمويلات بقيمة تتراوح ما بين 200 ــ 300 مليون جنيه بنهاية العام الجارى.
«العمل بالإدارة الجديد سيكون خلال الربع القادم من العام، للمساهمة فى مبادرات البنك المركزى والاسكان المتوسط» ــ قال رفاعى.
وفى اطار خطط توسع البنك، قرر بنك قناه السويس طرح صندوقه النقدى الأول، والذى تم إسناد طرحه لشركه «سى أى كابيتال» لإدارة الاصول تزامنا مع تخفيف قيود الحظر وهى رسالة داعمة لعودة ودفع النشاط الاقتصادى والمالى لمعدلاته الطبيعة لما قبل ذروة جائحة كورونا، ومن المقرر الاعلان اليوم عن ملخص نشرة الاكتتاب فى الصندوق.
كان البنك تخارج فى مايو الماضى من اسهمه فى شركة الشرق الاوسط لتكرير البترول «ميدور» والبالغة 560 ألف سهم، مسددة بالكامل، تمثل نسبة 1.27% فى رأس مال الشركة، للهيئة العامة للبترول، المساهم الرئيسى بها، تم تحديد سعر البيع بواقع 54.7 دولار للسهم بقيمة إجمالية للصفقة تبلغ 30.6 مليون دولار وقدرت ارباح البنك من الصفقة بنحو 5.7 مليون دولار للمساهمة فى دعم وتعزيز القاعدة الرأسمالية للبنك.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك