الجمعة 22 مارس 2019 10:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في التصميم الجديد لقميص المنتخب المصري لكرة القدم؟

بعد تولي سيدة رئاسة «النواب الأمريكي».. 7 سيدات تترأسن برلمانات بلادهن

بسنت الشرقاوي
نشر فى : الجمعة 4 يناير 2019 - 7:04 م | آخر تحديث : الجمعة 4 يناير 2019 - 7:14 م

استطاعت المرأة في شتى أنحاء العالم أن تثبت نفسها بقوة في مجالات عدة، حتى في المجال السياسي، الذي ازدهرت فيه بشكل ملحوظ مؤخرا، لتشغل مناصب رئاسة الدول والحكومات والبرلمانات، وكان آخرالنساء ممن تقلدن رئاسة برلمان الأمريكية نانسي بيلوسي، زعيمة الكتلة الديمقراطية المعارضة في مجلس النواب الأمريكي.
في التقرير التالي ترصد «الشروق» السيدات اللائي يترأسن برلمانات العالم حاليا...

1- أمريكا
فازت زعيمة الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، أمس الخميس، رسميًا برئاسة المجلس، لتصبح هذه المرة الثانية التي يتم فيها ترشيح وفوز بيلوسي بالمنصب، بعد أن صوت لها أغلبية الأعضاء في مجلس النواب بالمواقفة في 30 نوفمبر الماضي.
وبهذا المنصب يصبح لنانسي الحق في محاسبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وفتح التحقيقات، وتوجيه الإتهامات له، هي وأغلبية أعضاء مجلس النواب من الحزب الديمقراطي المعارض لترامب، بعد أن فازوا بأغلبية مقاعد المجلس، وترأسته زعيمتهم، بينما احتفظ أعضاء الحزب الجمهوري، الذي ينتمي له ترامب، بالسيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي.

ونانسي بيلوسي هي إبنة سياسي أمريكي مرموق، كان يتولى منصب رئيس بلدية مدينة بالتيمور لمدة 12 عاما، ولدت في أمريكا لعائلة إيطالية، وتبلغ من العمر 78 عاما، وتنتمي للكنيسة الكاثوليكية، والحزب الديمقراطي الأمريكي، وتعتبر أول إمرأة أمريكية تترأس مجلس النواب الأمريكي في الفترة 2007 – 2011، وأول امرأة تتولى منصب زعيمة الأقلية في مجلس النواب عام 2003، وأول إمرأة أيضا تقود الحزب الديمقراطي العريق في مجلس النواب عام 2003.

اقرأ أيضا:

نانسي بيلوسي.. زعيمة المعارضين التي تقترب من رئاسة «النواب الأمريكي»

 


2-البحرين
في منتصف ديسمبر 2018، فازت البحرينية فوزية زينل، برآسة البرلمان البحريني الحالي، كأول إمرأة تقتنص المنصب في المملكة، بعد الإنتخابات البرلمانية التي أجرتها البحريين، في نوفمبر الماضي، والتي شهدت أعلى نسبة مشاركة في تاريخ المملكة بـ 67 % من المواطنين البحرينيين في تاريخ المملكة.
لتصبح زينل بذلك ثاني امرأة عربية تتولى رئاسة البرلمان في العالم العربي، بعد الإماراتية أمل القبيسي، التي فازت في نوفمبر 2015، برئاسة المجلس الوطني الاتحادي بالتزكية.

ووفق ما نشرته فوزية زينل على حسابها الخاص على «انستجرام» فهي سياسية وإعلامية، وناشطة في مجال المرأة والإرشاد التربوي، وحاصلة علي درجة الماجستير في الإعلام عام 2014، كما تحمل شهادات أخرى في العلوم السياسية، والارشاد النفسي، واللغة العربية والتربية، وتقلدت عدة مناصب في السابق، منها مستشارة في هيئة الإذاعة والتلفزيون، مديرة لتلفزيون البحرين، مديرة الشؤون الإدارية والمالية في إحدى المدارس، ومحاضرة جامعية، أما بالنسبة للعمل المجتمعي فقد ترأست حملة وطنية لدعم أصحاب الهمم في البحريين، ورئاسة اللجنة النسائية في جمعية البحرين الخيرية.

3- الإمارات
في نوفمبر من العام 2015 فازت الإماراتية، أمل القبيسي، برئاسة المجلس الوطني الاتحادي الحالي بالتزكية، لتنفرد بلقب أول امرأة تترأس البرلمان في العالم العربي، كما إنها أول إماراتية تترأس جلسة المجلس الوطني السادسة التي عقدت في يناير 2012، في الإمارات.
ولدت القبيسي عام 1969، 49 عام، ودرست في أبو ظبي، وحصلت على شهادة البكالوريوس في مجال الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1993، ثم ذهبت لتكمل دراستها في بريطانيا، وعادت مرة أخرى كعضو في هيئة التدريس في كلية الهندسة، قسم الهندسة المعمارية بجامعة الإمارات العربية.
ونجحت أمل في دخول البرلمان عام 2006، وتمت ترقيتها لمنصب النائب الأول لرئيس المجلس الوطني، ما أتاح لها الفرصة لرئاسة جلسة المجلس الوطني السادسة في 2012.

4- فنلندا
في فبراير 2018، فازت الفنلندية باولا ريسيكو، برئاسة برلمان فنلندا الحالي، وذلك بعد حصولها على أغلبية ساحقة من أصوات النواب، أمام مرشحون آخرون من أحزاب مختلفة.
كانت باولا سياسية بارزة في المجتمع الفنلندي، لشغلها عدة مناصب، منها تولى حقيبة الصحة، والتأمين الاجتماعي عام 2011، كما ترأست منصب وزيرة الداخلية عام 2016.

5- هولندا
في مارس 2017، فازت المغربية خديجة عريب، برئاسة البرلمان الهولندي الحالي، لتحصل على 111 صوتاً، من مجموع 122 نائباً، ما دل علي قوة موقفها وتمسك النواب بها.
ولدت خديجة في المغرب، وهي سياسية هولندية من أصول مغربية، هاجرت إلى هولندا عام 1975، ودرست علم الاجتماع في أمستردام، وساهمت في تأسيس اتحاد النساء المغربيات في هولندا، كما عملت مساعدة في منظمات الرعاية الاجتماعية هناك.

6- فيتنام
انتخبت نجوين ثي كيم نجان، رئيسة للجمعية الوطنية الفيتنامية (البرلمان) الحالية، في مارس 2016، بعد أن عملت سابقا كنائبة لرئيس الجمعية، نجوين سينه هونج.
ولدت نجوين في 12 أبريل 1954، في محافظة بن تشي، الفيتنامية، تبلغ من العمر 64 سنة، وتنتمي للحزب الشيوعي الفيتنامي، وهي عضو في المكتب السياسي الـ 12 للحزب الشيوعي في فيتنام، حيث تحتل المرتبة الثالثة، بعد الأمين العام للحزب الشيوعي، نجوين في ترانج، والرئيس تران تشي كوانغ.

7- روسيا
في 21 سبتمبر 2011، فازت الروسية فالنتينا إيفانوفنا ماتفيينكو، بمنصب رئيسة الجمعية الاتحادية الروسية الحالية، والتي تعتبر الجهة التشريعية الأولى في روسيا الإتحادية، واُعيد انتخابها مرة أخرى لنفس المنصب في أكتوبر 2014.
وولدت فالنتينا في عام 1949، في شيبيتوفكا، بأوكرانيا، وتنتمي لحزب روسيا الموحدة والحزب الشيوعي السوفييتي، وحصلت على العديد من الأوسمة مثل، وسام الراية الحمراء من حزب العمال ، وترتيب الاستحقاق الوطني في روسيا من الدرجة الأولى والثانية والثالثة، والرابعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك