الزراعة وإكتاد ينظمان ورشة لمراجعة سياسات الصحة والثروة الحيوانية - بوابة الشروق
الأحد 17 يناير 2021 5:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

الزراعة وإكتاد ينظمان ورشة لمراجعة سياسات الصحة والثروة الحيوانية

الثروة الحيوانية - ارشيفية
الثروة الحيوانية - ارشيفية

نشر في: الخميس 3 ديسمبر 2020 - 6:27 م | آخر تحديث: الخميس 3 ديسمبر 2020 - 6:27 م
نظم مركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود (إكتاد)، التابع لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ورشة عمل فنية لمراجعة الإطار التنظيمي الحالي، الذي يدعم ممارسات الأمن الحيوي على طول سلاسل القيمة للثروة الحيوانية، والاتفاق على نهج تسهيل تنفيذه على أرض الواقع، تحت مظلة مشروع التنمية المستدامة للثروة الحيوانية بإفريقيا 2050، بحسب بيان صادر عن منظمة الفاو اليوم.

وقال أوغو بيكا سيامارا، المنسق الدولي لمشروع التنمية المستدامة للثروة الحيوانية بإفريقيا 2050، إن المشروع يتم تنفيذه بالتعاون مع الحكومة المصرية لتصميم مجموعة من السياسات التي تسمح لأصحاب المصلحة ذوي الصلة بالثروة الحيوانية، باعتماد ممارسات جيدة تضمن الامتثال للإطار التشريعي الحالي وتعمل في نفس الوقت على تقليل التهديدات التي يمكن أن تسببها للصحة العامة.

وأضاف سيامارا أن هذه السياسات تعزز وتتكامل مع الإجراءات الأخرى، التي يتخذها القائمون على الصحة العامة والبيئة وأصحاب المصلحة الآخرين، تحت مظلة نهج الصحة الواحدة.

وشارك في ورشة العمل 42 خبيراً ومسئولًا من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وإدارة الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، واللجنة التوجيهية الوطنية لمشروع التنمية المستدامة للثروة الحيوانية بإفريقيا 2050، ووزارة الصحة، ووحدات الطب البيطري والخدمات الزراعية بمحافظات القليوبية، والمنوفية، ومركز البحوث الاقتصادية الزراعية، والاتحاد المصري للدواجن ومنظمة الأغذية والزراعة.

ويتم تطبيق مشروع التنمية المستدامة للثروة الحيوانية بإفريقيا 2050 في عدة بلدان، حيث يتبنى المشروع نهجًا متعدد التخصصات ومتعدد أصحاب المصلحة لتسهيل تنفيذ قوانين وأنظمة الصحة العامة الحالية في كل من مصر وإثيوبيا وكينيا وأوغندا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك