محامي أسرة الطفل «أدهم»: إحالة القاتل للمفتي أثلجت صدور الجميع - بوابة الشروق
الأربعاء 30 نوفمبر 2022 12:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

محامي أسرة الطفل «أدهم»: إحالة القاتل للمفتي أثلجت صدور الجميع

ماهر عبد الصبور
نشر في: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 8:53 م | آخر تحديث: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 8:53 م

قضت الدائرة الأولى لمحكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار إسلام مصطفى رئيس الدائرة الأولى، وعضوية المستشارين أحمد عبد العال نائب، والمستشار محمود محمد إبراهيم، والمستشار أحمد جمال الدين، اليوم الإثنين، إحالة أوراق المتهم بقتل الطفل "أدهم" في القضية التي تحمل رقم 6924 لسنة 2022 جنايات سمالوط والمقيدة برقم 691 كلي شمال المنيا.

وقال خالد أبو العلا، محامي الدفاع عن أسرة المجني عليه، إن المحكمة اليوم وقرارها العادل أثلج صدور أسرة المجني عليه وصدورنا جميعا؛ لأنه حكم عادل وأن إحالة أوراق المتهم لفضيلة مفتي الديار بناء على المرافعة الشفوية اليوم أمام المحكمة، في القضية، والتي ارتكزت على البنود والمواد في قانون العقوبات في جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ومبنية على أحكام الشريعة الإسلامية في القتل.

وأضاف أبو العلا أن الدفاع الجوهري هو طلب القصاص العاجل والعادل وطلب الإعدام من عدالة المحكمة، تنفيذا لصحيح القانون والشرع الديني، وأن هيئة الدفاع عن أسرة المجني عليه تكونت برئاسته، وبعضوية عبد الرحمن محمود العمدة وأحمد محمود الحلواني المحاميان.

وتعود أحداث الواقعة عندما استدرج مزارع يدعي "عصام. س" طفل من أمام منزله في قرية الشروبي بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، وقتله داخل قطعة أرض زراعية، إذ انهال عليه بالضرب والخنق وعندما لفظ أنفاسه الأخيرة وضع الجثة في جوالين بلاستيك وألقاها داخل مجرى مائي حتى جرى العثور عليها.

وكانت تلقت الأجهزة الأمنية في محافظة المنيا، في مارس الماضي، قد تلقت بلاغا بتغيب طفل عمره 4 سنوات، حال لهوه أمام منزله في ظروف غامضة.

وتوصلت جهود فرق البحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنيا، أن وراء تغيب الطفل أحد أبناء عمومة والده ويعمل مزارع، وتم العثور على جثة الطفل في 21 أبريل مذبوح وملقاة داخل ترعة السبخة تسمى سري باشا ناحية مركز بني مزار.

وبتقنين الإجراءات، جرى استهداف الجاني وأمكن ضبطه، وبمواجهته أعترف بقتل الطفل من خلال استدراجه لقطعة أرض زراعية كائنة بذات الناحية وتكبيله وخنقه حتى فارق الحياة، وعقب ذلك وضع جثته داخل 2 جوال بلاستيك وألقاهما بترعة السبخة بدائرة مركز سمالوط، بغرض الانتقام من والده لقيامه بالتشهير به بالسرقة بين أهالي القرية.

كما أرشد عن مكان تخلصه من الجثة، وتم انتشالها لاتخاذ الإجراءات القانونية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك