التصديري للصناعات الكيماوية: فرص تصديرية واعدة للمنتجات المصرية بالسوق التنزاني - بوابة الشروق
السبت 26 نوفمبر 2022 11:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

التصديري للصناعات الكيماوية: فرص تصديرية واعدة للمنتجات المصرية بالسوق التنزاني

محمد المهم
نشر في: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 12:52 م | آخر تحديث: الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 12:52 م
أعلن المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، برئاسة خالد أبو المكارم، نجاح بعثته التجارية التي اختتمت أعمالها في تنزانيا في توفير العديد من الفرص التصديريه للمنتجات المصرية من الصناعات الكيماوية وعلي رأسها الأسمدة وأدوات التعبئة والتغليف والمنظفات الصناعية وعبوات المنظفات الشخصية للفنادق والحصير البلاستيك وأدوات المائدة الزجاجية والدهانات فضلا عن الاتفاق على مجموعة من الوكالات الحصرية للمنتجات المصرية في السوق التنزاني.

من جهه أخرى، تلقي المجلس من وزارة الإسكان التنزانية قائمة بالمشروعات التي يجرى تنفيذها وتضم فرصا تصديرية محتملة للشركات والمنتجات المصرية مثل المواسير والدهانات والمواد العازلة.

وكانت البعثة التجارية لدولة تنزانيا للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة تم تسييرها خلال الفترة (25 - 29 سبتمبر 2022) بإجمالي 25 شركة مشاركة من قطاعات الصناعات الكيماوية.

من جهته، كشف محمد مجيد المدير التنفيذي للمجلس عن عدد من النتائج الإيجابية التي أسفرت عنها البعثة تمثلت أولها في تعريف السوق التنزاني بالمنتج المصري، ذاكرا أن تواجد الهنود والباكستانيين والصينيين والتنزانيين، من أصل عماني ويمني أدى إلى تواجد المنتجات الآسيوية، وبقوة في السوق التنزاني في ظل غياب واضح للمنتج المصرى.

وقال إن تلك الزيارة أفسحت المجال لدخول المنتج المصري وبقوة، إذ أن دخول الشركات المصرية كبعثة تجارية ولقاءات العمل الثنائية التي تمت بين الشركات المصرية ونظيرتها التنزانية والدعاية والتسويق التي تمت قبل وصول البعثة وأثناء تواجدها فضلا عن الزيارات الميدانية للأسواق كل هذا أسفر عن الترويج والدعاية والتعريف بالمنتج المصري وجودته.

أكد أن هناك فرصا تصديرية واعدة في هذا السوق إلا أنه من المهم أن يدرك المصدر المصري أن التواجد في السوق التنزاني لا يقتصر فحسب على تصدير عدد من الحاويات وإنما يحتاج إلى وجود البضاعة الحاضرة ولتحقيق ذلك لابد من تواجد الشركات من خلال مقرات دائمة لها أو مكاتب تمثيل لعرض منتجاتها من خلال ممثليين لها فضلا عن المراكز اللوجيستية لخدمة الصادرات.

وطالب مجيد، بإبرام اتفاق تجارة تفضيلية لخفض التعريفة الجمركية على الصادرات المصرية وهو ما يمكن المنتج المصري من التواجد في السوق، ومركز لوجيستي فيه تمثيل أو مكاتب للشركات المصرية، مخزن للبضاعة الحاضرة.

وأثنى مجيد، على الدور الهام الذي لعبه المكتب التجارى المصري في تنزانيا في مرحلة إعداد دراسات السوق والترتيب للبعثة واللقاءات الثنائية والتي كان لها دورها في نجاح عمل البعثة وتحقيق الهدف المنشود منها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك